الأخبارعالمي

رئيسي: تعزيز علاقات إيران مع روسيا والصين من أولويات سياستي الخارجية

ضمن مبادرة حزام وطريق واحد

أكد  الرئيس الإيراني، ابراهيم رئيسي، مساء أمس الاربعاء، على أن تعزيز العلاقات مع الصين وروسيا من أولوياته الاستراتيجية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بنظيره الصيني شي جين بينغ، أشار خلاله إلى أن “طهران مستعدة للتعاون مع الصين لتعزيز الأمن والاستقرار في أفغانستان”.

ولفت الرئيس الإيراني إلى وجوب “تسريع عملية تسليم اللقاحات التي اشترتها إيران من الصين”، في حين أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أن “الصين ستبذل قصارى جهدها لتسليم إيران اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وإنها “مستعدة لتعزيز العلاقات مع طهران ضمن مبادرة حزام واحد وطريق واحد”.

واعتبر أن “الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي هو السبب الرئيسي لأزمة الاتفاق النووي الحالية”.

ومن جانب آخر، أفاد مكتب الرئاسة الإيرانية بأن الرئيس الإيراني أجرى اتصالاً آخراً بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، أكَّد خلاله أن تعزيز العلاقات مع روسيا من أولويات سياسته الخارجية.

وأوضح الرئيس الإيراني أن “طهران عازمة على استكمال وثيقة التعاون الشاملة بين إيران وروسيا بأسرع وقت ممكن، وأنها تسعى لتعزيز العلاقات بين البلدين، وإلى فتح سبل جديدة لمضاعفة حجم التبادل التجاري مع روسيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى