الأخبارعالمي

رئيسي: إيران لديها إمكانية الوصول إلى مواردها المالية في البلدان الأخرى

أفاد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الثلاثاء، بمضى 83 يوماً بعد تشكيل الحكومة الجديدة ومنح مجلس الشورى الإسلامي الثقة بها، آملاً “حل مشاكل البلاد أكثر من أيّ وقتٍ مضى بجهود الحكومة وتعاون البرلمان وباقي الأجهزة”.

وقال رئيسي الذي حضر الجلسة المفتوحة لمجلس الشورى الإسلامي، اليوم الثلاثاء، لدراسة أهلية الوزير المرشح لحقيبة التربية والتعليم، مسعود فياضي، إنّ  “الحكومة الإيرانية لديها إمكانية الوصول إلى مواردها المالية في البلدان الأخرى في الوقت الحاضر”، مؤكداً “حل المشاكل المالية وعدم الاستقراض من البنك المركزي الإيراني”.

وأوضح أنّه “اتخذنا خطوةً إيجابية بتوفير 100 مليون جرعة من لقاح كورونا لحفظ حياة المواطنين”.

كما أشار إلى أنّه “على الرغم من أنّ الخطر ما زال قائماً، لكن هذه الخطوة كانت جيدة للغاية لتوفير اللقاح وإزالة تخوّفات المواطنين من عدم تلقيه”.

أما عن السياسة الخارجية لإيران، قال رئيسي إنّه “هناك زيادة في التفاعلات الدولية وخاصة ذات الأولوية الدبلوماسية ولا سيما فيما يتعلّق بسياسة حسن الجوار”.

وأوضح أنّ “الظروف الحالية تظهر أننا لا نفرّق في التعامل بين دول الشرق والغرب فالبلدان التي تبحث عن علاقات جيدة تمتاز بالاحترام مع إيران، خرجت علاقاتنا معها من حالة الانفعال والضعف إلی حالة‌ النشاط والحیویة”.

وفي سياقٍ آخر، بيّن رئيسي أنّ “الحكومة حققت نجاحاً في مبيعات النفط وزيادة الإيرادات وموارد العملة الأجنبية والوطنية، وتتخذ بعض الخطوات الأخرى الجيدة في القضايا الاقتصادية”، مؤكداً أنّ “المخاوف تقلصت بشأن تضاؤل الموارد ولا ينتابنا القلق بشأن توفير السلع الأساسية والمخزونات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى