الهيئة القياديةهيئات الجمعية

د.البحيصي يشارك في ندوة حوارية بدار البعث في العاصمة السورية دمشق

بدعوة كريمة من اللجنة الدائمة ليوم القدس العالمي، شارك الدكتور محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية، ظهر يوم الأربعاء الموافق ٢٠٢٣/٤/١٢، في الندوة الحوارية الموسومة ( يوم القدس العالمي) بدار البعث في العاصمة السورية دمشق.
وقد أدلى الدكتور محمد البحيصي بحديث إعلامي لعدة قنوات ووكالات محلية، حيث أكد أن يوم القدس العالمي هذا العام يأتي بنكهة الشموخ والانتصار، وقد تغيرت موازين القوى في المنطقة، وأصبح للمقاwمة محور قوي متكامل يفرض معادلاته كما يشاء، وبات يشكّل كابوساً على مستقبل “إسرائيل”، في وقت بدأ العد التنازلي لزوالها بالفعل في ظل معطيات كثيرة، هذه المعادلات بدأت معالمها تتضح أكثر بعد الانتصارات التي حققتها المقاومة الفلسطينية دفاعاً عن الأمة جمعاء.
حاضر بالندوة القائم بأعمال السفارة الإيرانية في دمشق علي رضا آيتي الذي أكد أن يوم القدس رسالة عالمية لعدم الاستكانة للعدوان والهمجية الإسرائيلية والسكوت عن الحق، لافتاً إلى أنه في كل عام يحتفل محور المقاwمة بهذا اليوم، بمشاركة كل الأحرار وطالبي العدالة في جميع أنحاء العالم.
من جهته مدير عام مؤسسة القدس – سورية الدكتور خلف المفتاح أشار إلى أن يوم القدس العالمي مناسبة لتعزيز التضامن العربي والإسلامي وأحرار العالم وتوعية الرأي العام حول القضية الفلسطينية.
بدوره الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد بين أن هناك الكثير من المعاني والدلالات للقيام بفعاليات يوم القدس العالمي من أبرزها التأكيد على هوية المدينة المقدسة العربية والإسلامية وتاريخها وتراثها الإنساني المقدس لدى شعوب العالم.
رئيس اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني الدكتور صابر فلحوط لفت إلى أهمية إحياء هذه المناسبة لتبقى القضية الفلسطينية حاضرة في وجدان وضمير أبناء الأمتين العربية والإسلامية.
حضر الندوة أمينا فرعي دمشق وريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي، وعدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية، وفعاليات ثقافية واجتماعية ودينية وشبابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى