الأخبار

ديبلوماسي غربي: فرنسا مصممة على عقد المؤتمر الدولي

كشف المبعوث الفرنسي لعملية السلام بير فيمونت أن فرنسا مصممة على عقد المؤتمر الدولي للسلام في باريس قبل نهاية العام على رغم معارضة “إسرائيل”، مؤكداً أنه أبلغ المسؤولين “الإسرائيليين” الذين التقاهم في جولته الراهنة في الأراضي الفلسطينية والأراضي المحتلة، مشيراً إلى أن بلاده سعى من وراء المؤتمر الى الحفاظ على حل الدولتين حياً بعد ان تراجع واختفى من الديبلوماسية الدولية.

وكشف فيمونت أن “فرنسا تريد من المؤتمر الخروج بعدد من الأهداف من أهمها: التزام دولي واضح بحل الدولتين، وإقرار مبادرة السلام العربية، وإعادة التأكيد على مرجعيات حل الدولتين، وإحياء النقاش حول حل الدولتين في المجتمع المدني في اسرائيل، وتوجيه رسائل سياسية للشعبين في شأن فرص التطور الاقتصادي، وتجديد التزام المجتمع الدولي بدعم السلطة الفلسطينية، وفتح الطريق امام جهود الأطراف الأخرى الراغبة في تقديم مبادرات للحل السياسي”.

وتابع إن فرنسا ستحدد موعد المؤتمر الدولي بالتنسيق مع الأطراف الفاعلة بخاصة الإدارة الأميركية، بعد ظهور نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى