الأخبار

دول عديدة تطالب رعاياها بمغادرة أوكرانيا فوراً

قال مصدر مطّلع لوكالة “سبوتنيك”، اليوم السبت، إنّ دبلوماسيين وموظفين قنصليين روس بدأوا بمغادرة أوكرانيا.

وأضاف المصدر أنّه “وفقاً لبيانات المواطنين الأوكرانيين، بدأ الدبلوماسيون الروس وموظفو القنصلية في أوكرانيا بالمغادرة إلى روسيا. ويتجلى ذلك على وجه الخصوص من خلال الصعوبات التي واجهوها عند تحديد موعد في القنصليات والسفارة”.

وأشار إلى أنّ وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، “لمّح إلى احتمال حدوث مثل هذا السيناريو”، خلال مؤتمر صحافي عقب محادثاته مع وزيرة الخارجية البريطانية إليزابيث تروس.

هذا وطالبت دول عديدة، بينها الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا والنرويج وكندا، من مواطنيها مغادرة أوكرانيا فوراً لدواعٍ أمنية، وذلك على خلفية المزاعم بشنّ عمليات عسكرية روسية قريباً على الأراضي الأوكرانية.

وزعم مستشار البيت الأبيض للأمن القومي، جيك سوليفان، أمس الجمعة، أنّ “اجتياح روسيا لأوكرانيا قد يحصل خلال الألعاب الأولمبية”، فيما ردّت الخارجية الروسية على ذلك واصفةً تصريحات البيت الأبيض بـ”الهستيريا”.

بايدن: إرسال قوات أميركية للإجلاء سيكون بمنزلة حرب عالمية

وفي السياق، حذّر الرئيس الأميركي، جو بايدن، الرعايا الأميركيين الموجودين في أوكرانيا من البقاء في البلاد.

وقال بايدن إنّ “إرسال قوات أميركية للإخلاء سيكون بمنزلة حرب عالمية، إنّه ليس شيئاً مماثلاً للتعامل مع تنظيم إرهابي. نحن نتعامل مع أحد أكبر جيوش العالم”.

وأضاف بايدن أنّ “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يفعل أي شيء قد يكون له تأثير سلبي على المواطنين الأميركيين”، مشيراً إلى أنّ الأمور من الممكن أن “تتفاقم وتصبح جنونية بشكل سريع في أوكرانيا”.

وجاءت تحذيرات الرئيس الأميركي هذه بعد وقتٍ قصير من حثِّ الخارجية الأميركية رعاياها في أوكرانيا على المغادرة فوراً، بسبب “التهديدات المتزايدة بتدخلٍ عسكري روسي ضد كييف”.

بريطانيا تحثّ رعاياها على مغادرة أوكرانيا فوراً

بدوره، قال متحدثٌ باسم وزارة الخارجية البريطانية إنّ “أمن مواطنينا البريطانيين وسلامتهم هما أولويتنا المطلقة، لذا قمنا بتحديث نصائحنا للمسافرين”، لذلك “نحثُّ المواطنين البريطانيين الموجودين في أوكرانيا على المغادرة فوراً عبر وسائل تجارية، ما دامت لا تزال متوافرة”.

وأعلنت بريطانيا أنّ “أخطر لحظة في المواجهة بين الغرب وموسكو تبدو وشيكةً مع إجراء موسكو تدريباتٍ عسكرية في روسيا وبيلاروسيا والبحر الأسود، عقب تعزيز قواتها قرب أوكرانيا”.

النرويج تُدخل إرشادات سفر جديدة لمواطنيها حيّز التنفيذ

كذلك دعت النرويج رعاياها إلى مغادرة أوكرانيا فوراً “بسبب وضعٍ خطرٍ لا يمكن استشرافه”.

وناشدت وزارة الخارجية النرويجية، في بيان، مواطنيها “عدم السفر أو الإقامة في أي منطقة في روسيا تقع على بُعد أقلّ من 250 كيلومتراً من الحدود مع أوكرانيا”، وتجنّب السفر إلى بيلاروسيا، باستثناء العاصمة مينسك.

وأوضحت الوزارة أنّ إرشادات السفر هذه “دخلت حيّز التنفيذ في الحال”.

كندا تحثُّ الكنديين على تجنّب السفر إلى أوكرانيا

وطالبت الحكومة الكندية رعاياها فى أوكرانيا بمغادرة البلاد. وقالت وزيرة الخارجية، ميلاني جولي، فى بيان، إنّه “بينما نواصل العمل عن كثب مع شركائنا ومراقبة الوضع، أحثَُ جميع الكنديين فى أوكرانيا على اتخاذ الترتيبات اللازمة لمغادرة البلاد الآن”.

وأضافت: “نحثُّ الكنديين على تجنّب السفر إلى أوكرانيا بسبب التهديدات الروسية المستمرة وخطر نشوب نزاع مسلح”، مشيرةً إلى أنّ الحكومة طلبت أيضاً من الكنديين الموجودين بالفعل في أوكرانيا “المغادرة بينما لا تزال الوسائل التجارية متاحة”.

هولندا ستنقل بعثتها الدبلوماسية من العاصمة كييف إلى لوفيو

ونصحت الحكومة الهولندية كذلك الرعايا الهولنديين في أوكرانيا بمغادرتها “في أسرع وقتٍ ممكن”، بسبب الوضع الأمني في البلاد.

ولفتت الحكومة إلى أنّ “هولندا ستنقل بعثتها الدبلوماسية من العاصمة كييف إلى لوفيو في غرب أوكرانيا”.

أستراليا لرعاياها: عليكم السعي للخروج من أوكرانيا

من جانبه، دعا رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، المواطنين الأستراليين الذين يعيشون في أوكرانيا إلى مغادرة هذا البلد بأسرع ما يمكن، مؤكّداً أنّ “الوضع يزداد خطورة”.

وأضاف موريسون: “نصيحتنا واضحة… هذا وضع خطِر… عليكم السعي للخروج من أوكرانيا”.

نيوزيلندا: يجب أن لاّ يعتمد المواطنون على الدعم بالإجلاء

وحثّت وزارة الخارجية في نيوزيلندا جميع مواطنيها في أوكرانيا على مغادرة البلاد فوراً.

وقالت الوزارة، في بيان، إنّ نيوزيلندا “ليس لها تمثيل دبلوماسي في أوكرانيا، وبالتالي فإنّ قدرة الحكومة محدودة للغاية في ما يتعلّق بتقديم مساعدة قنصلية للنيوزيلنديين في أوكرانيا”.

وجاء في البيان أنّ “الوضع الأمني في أوكرانيا قد يتغيّر في غضون فترةٍ قصيرةٍ، ويجب أن لا يعتمد النيوزيلنديون على الدعم بالإجلاء في مثل هذه الظروف”.

اليابان ترفع تحذيرها بشأن السفر  إلى أعلى مستوى

وفي السياق ذاته، حثّت وزارة الخارجية اليابانية رعاياها فى أوكرانيا على مغادرة البلاد على الفور “نظراً إلى حشد روسيا قواتها على الحدود الأوكرانية”.

ورفعت وزارة الخارجية تحذيرها بشأن السفر إلى أوكرانيا إلى أعلى مستوى، داعيةً جميع المواطنين إلى مغادرة كييف وتجنّب السفر إلى هناك، بحسب بيان أوردته وكالة أنباء “كيودو” اليابانية.

وذكرت أنّه يوجد نحو 150 مواطناً يابانياً يقيمون في أوكرانيا، وستواصل السفارة اليابانية في كييف عملها، بما فى ذلك الجهود المبذولة لحماية المواطنين اليابانيين.

كوريا الجنوبية تشكل فريق عمل خاص

كما قامت كوريا الجنوبية بتشكيل فريق عمل خاص لمراقبة الأوضاع في أوكرانيا، وقررت سلطات البلاد حظر السفر إلى هناك اعتباراً من الـ 13 من شباط/ فبراير.

وأوصت المواطنين الموجودين بمغادرتها، مشيرةً إلى أنّ عدد الكوريين الجنوبيين في أوكرانيا يبلغ نحو 340 شخصاً، بمن فيهم موظفو السفارة.

المفوضية الأوروبية: نحن لا نجلي أحداً

أمّا المفوضية الأوروبية فقالت إنّها لم تتّخذ خطوات لإجلاء عامليها من أوكرانيا.

وأوضح المتحدث باسم الشؤون الخارجية للمفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، أنّه يجري “تقييم الوضع بحسب تطوره، في ضوء حرصنا على عاملينا وبالتشاور والتنسيق الوثيقين مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”.

وتابع ستانو: “نحن لا نجلي أحداً. في الوقت الحاضر أتيحت الفرصة للعاملين غير الأساسيين للعمل من بعد من خارج البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى