الأخبار

دولة الاحتلال تضع يدها على “اراضي وقف” غرب سلفيت..

تواصل جرافات الاحتلال الصهيوني تجريف الاراضي في قرية حارس غرب سلفيت لصالح توسيع مستوطنة “ارائيل الصناعية”.

وقال رئيس مجلس قروي حارس عمر سمارة  أن الاحتلال يواصل أعمال التجريف في أراضي مواطني القرية والتي تقدر مساحتها بعشرات الدونمات، لتوسعة المستوطنة واقامة المزيد من المصانع.

وأضاف سمارة أن المنطقة والتي يواصل الاحتلال تجريفها تعود ملكيتها للاوقاف الاسلامية وتعرف “بخلة الجامع”، والتي تقدر مساحتها بـ250 دونما.

حيث تم تجريف أكثر من 100 دونم قبل أشهر، لتعود لمواصلة أعمال الاستيلاء والتجريف من جديد، من أجل توسعة رقعه مستوطنة ارائيل دون تسليم إخطارات سابقة”.

وقال سمارة “لم تسلم ايضا أرض المواطن عمر فزع المحاذية للخلة من أعمال التجريف من أجل التوسعة وإقامة المصانع الصهيونية ، وكانت أرضه مصدر رزق له ولعائلته، من خلال زراعتها على مدار العام”.

يشار الى أن أراضي خلة جامع تقع ما بين قرية حارس وبلدة بروقين، حيث إستولى الاحتلال على مئات الدونمات من أراض المواطنين من أجل إقامة المصانع الصهيونية ، والقضاء على الوجود الفسطيني في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى