الأخبار

دعوة ليوم غضب في الضفة المحتلة وقطاع غزة

دعا مدير عام إذاعة الأسرى الأسير المحرر طارق عز الدين جماهير الشعب الفلسطيني لاعتبار اليوم يوم غضب وثورة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة والداخل المحتل رداً على استشهاد الأسير البطل ياسر حمدوني (40 عامًا) من بلدة يعبد قضاء جنين والذي استشهد داخل سجن رامون إثر سكتة قلبية.

وطالب عز الدين أبناء الشعب وأصحاب القرار بدعم الأسرى ونصرتهم داخل سجون الاحتلال الغاصب، مشيراً إلى أن الأسرى يتعرضون لكافة أشكال القتل والقمع والتنكيل على أيدي سجاني الاحتلال، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير حمدوني، لافتاً إلى أن الاحتلال يتعمد الإهمال الطبي بحق الأسرى من أجل قتلهم بدم بارد ويجب محاكمته على جرائمه.

وفي ذات السياق أعلنت الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال الحداد والإضراب عن الطعام لثلاثة أيام؛ احتجاجاً على استشهاد الأسير حمدوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى