الأخبارالأخبار البارزة

دعوات للتصدي لاقتحام نتنياهو المسجد الإبراهيمي في الخليل

عبّر نشطاء وتجمعات مناهضة للاستيطان عن رفضهم لزيارة رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو إلى مدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة، واقتحامه للمسجد الإبراهيمي.

وطالب تجمع المدافعون عن حقوق الإنسان أهالي الخليل بالتعبير عن رفضهم وغضبهم لزيارة نتنياهو إلى الخليل، باعتبار الزيارة داعمة للمستوطنين، ورسالة تستهدف التّأكيد على يهودية المدينة.

ودعا سكان البلدة القديمة وشارع الشهداء وتل الرميدة وواد الحصين ومنطقة حارة جابرة والسلايمة وواد الغروس برفع الأعلام الفلسطينية على أسطح البيوت.

واعتبر التجمع أنّ هذا النّشاط الفلسطيني، بمثابة الرفض للزيارة التي وصفت بالتدنيسية للخليل، ورفضًا للمساس بهوية الخليل الفلسطينية العربية الإسلامية، ورفضًا للاحتلال.

من جانبها، طالبت أوقاف الخليل المواطنين بشد الرحال إلى المسجد الإبراهيمي والتواجد داخله، للتصدي لاقتحامه من جانب نتنياهو.

وجرى نصب خيام في تل الرميدة ومحيط المسجد الإبراهيمي، وتشديد الإجراءات العسكرية، تمهيداً لزيارة نتنياهو خلال ساعات اليوم.

واعتبر نشطاء أنّ زيارة نتنياهو تأتي في إطار الدعاية الانتخابية الصهيونية، وتستهدف الاستحواذ على أصوات المستوطنين المتطرفين في الخليل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى