عالمي

دبلوماسي روسي: تهديدات واشنطن بطرد سفيرنا أكثر من سخيفة

قال النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، اليوم الجمعة، إن التهديدات الأميركية بطرد السفير الروسي من واشنطن أكثر من سخيفة.

وأكد بوليانسكي، في تصريحات له، أنّ بلاده “لا تشارك في مفاوضات حول المخاوف المتعلقة بالتأشيرات الثنائية مع الولايات المتحدة”.

وأضاف “آمل أن ننجح في تسوية هذا الوضع، لأنّ مثل هذه المطالبات تبدو أكثر من سخيفة“.

وفي وقت سابق، أعلن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، أنّ الخارجية الأميركية قد طرحت مسألة طرده بحلول نيسان/أبريل، إذا لم تمنح روسيا تأشيرات لحرس رئيس البعثة الدبلوماسية في موسكو.

كما أكّد وزير الخارجية الروسي، سيرعي لافروف، أنّ التهديدات الأميركية بطرد السفير الروسي من الولايات المتحدة “قبيحة”.

وقال لافروف “نريد من الغرب أن يتعامل معنا بشكل نزيه“، بحسب الميادين.

وفي الأشهر الأخيرة، عمدت كييف ودول غربية إلى إطلاق اتهامات تفيد بأنّ روسيا حشدت قوات على الحدود مع أوكرانيا تمهيداً للعدوان المزعوم عليه.

في حين أوضح الكرملين أنّ القوات المسلحة الروسية تتحرك داخل أراضي روسيا، وهذا لا يهدد أحداً ولا ينبغي أن يقلق أحداً.

وأكدت موسكو أنّ التصريحات حول “العدوان الروسي المحتمل” تستخدم كذريعة لبناء وحدات تابعة لحلف شمال الأطلسي في المناطق الحدودية القريبة من أراضي روسيا.

وتعتزم الولايات المتحدة نشر 3 آلاف عسكري لدعم قوات حلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى