الأخبارالأخبار البارزة

دبلوماسي روسي: الاتحاد الأوروبي ينتحر سياسياً بتنفيذه الإملاءات الأميركية

قال ميخائيل أوليانوف، مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، إنّ الاتحاد الأوروبي “ينتحر سياسياً بتنفيذه الإملاءات الأميركية بلا تردد”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن أوليانوف قوله عبر قناته في تطبيق “تليغرام”: “يبدو أنّ الاتحاد الأوروبي ينتحر

سياسياً باتباع تعليمات واشنطن بحماسة ومن دون تردد”.

وتساءل المفاوض النووي الروسي عمّا إذا كان الاتحاد الأوروبي لا يزال يحتفظ بهويته السياسية.

وأمس الاثنين، حذّر المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول من أنّ الجهود التي تبذلها أوروبا لتنويع مصادر إمداداتها

“لن تكون كافية لتخطي فصل الشتاء، من دون الغاز الروسي”، وحضّ على السعي فوراً لـ”تقليص الطلب”.

وأشار إلى أنّ “أوروبا مجبرة حالياً على البقاء في حال من عدم اليقين إزاء إمدادات الغاز الروسي، ولا يمكن استبعاد

انقطاعها بصورة كاملة”.

وتترقّب أوروبا انتهاء أعمال صيانة “نورد ستريم 1”  لمعرفة إن كانت روسيا ستستأنف ضخّ الغاز عبر الأنابيب التابعة لشركة “غازبروم” الروسية، والتي ستنقضي قريباً الأيام العشرة المخصصة لصيانتها.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” أن الاتحاد الأوروبي يخطط لمواجهة عواقب انقطاع إمدادات الغاز الروسي، بحيث سينخفض إجمالي ناتجه المحلي 1.5% إذا توقف الغاز.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي الذين اجتمعوا في قمة بروكسل في 24 حزيران/يونيو الفائت تعهدوا تكثيف جهودهم من أجل

تقليل اعتمادهم في مجال الطاقة على روسيا، التي بدأت بخفض شحنات الغاز.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، إنّ استمرار “هوس” الغرب بالعقوبات على روسيا سيؤدي حتماً

إلى “نتائج أكثر تعقيداً واستعصاءً على الاتحاد الأوروبي ومواطنيه، وعلى أكثر الدول فقراً في العالم، التي تواجه خطر المجاعة”.

اقرأ المزيد: للمرة الـ204.. الاحتلال الصهيوني يهدم قرية العراقيب في النقب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى