الأخبارالأخبار البارزة

خلال اعتقاله… الأسير زكريا الزبيدي يدخل الإنعاش بعد تدهور وضعه الصحي

الاحتلال يتكتّم على أوضاع الأسرى الـ4

أكّدت هيئة شؤون الأسرى والمحرَّرين،أمس الإثنين، أنّ الأسرى الأربعة المُعادَ اعتقالهم تعرَّضوا للضرب المبرِّح.

وقالت الهيئة، في بيانٍ لها، إنّ محكمة الاحتلال رفضت الالتماس الذي تقدّم به محامي الهيئة للسماح له بزيارة الأسرى الأربعة، والذين أُعيد اعتقالهم خلال الأيام الماضية.

من جانبها، أمهلت الحركة الأسيرة الاحتلال حتى يوم الجمعة المقبل من أجل التراجع عن إجراءاته القمعية بحقّ الأسرى، مؤكدة أنّ الاستمرار في هذه الانتهاكات سيؤدي إلى معركة استراتيجية.

تدهور الحالة الصحية للأسير الزبيدي

جاء ذلك خلال وقفة تضامن نظَّمتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في غزة، بمشاركة ممثِّلين عن الفصائل وأسرى محرَّرين ومؤسسات عاملة في حقوق الأسرى، والذين أكدوا بدورهم أن قضية الأسرى هي أولوية للشعب، محذِّرين الاحتلال من مغبة الاستمرار في التجاوزات وارتكاب الحماقات.

وأعلن جبريل زبيدي، مساء اليوم الإثنين، تدهور الحالة الصحية لشقيقه الأسير زكريا زبيدي ودخوله الإنعاش جراء تدهور وضعه الصحي خلال اعتقاله.

وذكرت مصادر إنَّ “الاحتلال لم ينقل الأسير زكريا الزبيدي بعد إلى المستشفى رغم وضعه الصحي” والاحتلال يتكتّم على أوضاع الأسرى الـ4 وسط قلقٍ متنامٍ حول مصيرهم”.

وقالت وسائل إعلام صهيونية   إن الأسير زكريا الزبيدي “كان آخر من أُدخِل إلى قاعة المحكمة أمس في الناصرة. وأثناء دخوله القاعة، حاول سجّانو مصلحة السجون إخفاءه عن الكاميرات بذريعة أنه نفّذ استفزازاتٍ، رغم أنه كان مقيّداً بالقيود”، ما يبدو أنه محاولة من قِبل عناصر مصلحة السجون “الإسرائيلية” لإخفاء إصاباته.وقرّرت محكمة الاحتلال تمديد اعتقال الأسرى الأربعة، والذين أعادت اعتقالهم حتى الأحد المقبل،

وعمّ الإضراب الشامل، السبت الماضي، محافظةَ جنين، تلبيةً لدعوة القوى الوطنية والإسلامية إلى التضامن مع محرَّري سجن “جلبوع” المُعادِ اعتقالهم.

يُذكَر أن إذاعة الاحتلال الإسرائيلي أعلنت، في وقت سابق من مساء الجمعة الفائت، اعتقال اثنين من الأسرى المحرَّرين من سجن “جلبوع”، هما يعقوب قادري ومحمود عارضة، وأعلنت فجر السبت اعتقالَ اثنين آخرين، هما زكريا الزبيدي ومحمد عارضة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى