فلسطين

خلال أسبوع.. عروبة يرصد 121 نقطة مقاومة شعبية ومسلحة

أصدر برنامج الرصد والتوثيق في مركز عروبة للأبحاث والتفكير الاستراتيجي تقرير مخرجات الرصد للأحداث الميدانية في

الأراضي الفلسطينيّة المحتلة خلال الفترة الفاصلة ما بين تاريخ 27 نوفمبر حتى تاريخ 3 ديسمبر 2022، حيث رصد المركز 121

نقطة مقاومة شعبية ومسلحة، واستشهاد 7 مواطنين فلسطينيين، إضافة لـ222 اعتداء من الاحتلال والمستوطنين

استهدفت المواطنين والممتلكات والأراضي والأشجار، كما رصد التقرير 23 انتهاك للأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية.

المقاومة

سجِّلَت نقاط مقاومة بلغت 121 نقطةً، كان منها 19 نقطة مقاومة مسلحة جميعها في الضفة الغربية، إلى جانب 103 نقاط

مواجهة شعبية: 88 نقطةً في الضفة و15 في القدس (بارتفاعٍ ملحوظٍ عن الأسبوع السابق مقداره 37 نقطةً في الضفة و10

نقاط في القدس)، وقد توزعت النقاط في الضفة الغربية، فشملت المقاومة المسلحة: 9 نقاط في نابلس، و7 في جنين،

ونقطتين في الخليل، ونقطةً في رام الله، وشملت المقاومة الشعبية: 23 نقطةً في الخليل، و15 في بيت لحم، و13 في رام

الله، و12 في قلقيلية، و11 في نابلس، و8 في جنين، و3 في سلفيت، ونقطتين في أريحا والأغوار، ونقطة في طولكرم. أما

في القدس المحتلة، فقد توزعت نقاط المقاومة الشعبية فشملت 4 نقاط في الطور، و3 في حزما، ونقطتين في أبو ديس، ونقطةً في العيزرية، ونقطةً في بيت حنينا، ونقطةً في بيت دقو، ونقطةً في سلوان، وأخرى تجاه حاجز قلنديا، وأخرى تجاه مستوطنة “جفعات زئيف” شمالي غربي القدس المحتلة.

الشهداء والمعتقلون

ارتقى 7 شهداء: شهيدٌ في النقب بالداخل المحتل، و6 شهداء في الضفة الغربية: شهيدٌ في نابلس، وشهيدٌ في الخليل

و4 شهداء في رام الله.

واعتَقلت قوات الاحتلال الصهيوني 112 مواطنًا، 61 منهم اعتقلتهم في الضفة الغربية، و39 اعتقلتهم في القدس، و11 من قطاع غزة أحدهما من شمال غزة و10 من محافظة غزة، وطفلة كانت في زيارة لشقيقها المعتقَل في سجن “إيشل” في النقب بالداخل المحتل (بارتفاعٍ عن الأسبوع السابق، إذ كانت قد اعتقَلت 105 مواطنين، 72 منهم اعتقلتهم في الضفة الغربية، و29 اعتقلتهم في القدس، بينما لم تَعتَقِل أي مواطن في غزة في الأسبوع السابق، أما الداخل المحتل فقد شهِد انخفاضًا في عدد الاعتقالات مقارنة بـ4 اعتقالاتٍ في الأسبوع السابق هناك).

أما معتقَلو الضفة الغربية، فاعتُقِل 11 منهم في الخليل، و10 في طولكرم، و9 في رام الله، و8 في نابلس، و7 في بيت لحم، و6 في جنين، و5 في قلقيلية، ومواطنان في سلفيت، ومواطنان في أريحا والأغوار، ومواطن في طوباس.

وأما معتقَلو القدس المحتلة، فاعتُقِل 7 منهم في منطقة باب العامود، و5 في بلدة الجيب، و5 في حزما، و4 في البلدة القديمة، و3 في منطقة باب الأسباط، ومواطنان في مخيم قلنديا، ومواطنان في بلدة قطنة، ومواطنان في باحات المسجد الأقصى، ومواطن في بيت دقو، ومواطن في الرام، ومواطن في حي رأس العامود، ومواطن في سلوان، ومواطن في عناتا، ومواطن في الطور، ومواطن في العيزرية، ومواطن في العيساوية، ومواطن حي الشيخ جرَّاح.

اعتداءات الاحتلال والمستوطنين

بلغ إجمالي اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين 222 اعتداءً، شملت 63 اعتداءً في القدس، و136 اعتداءً في الضفة الغربية، و5 اعتداءاتٍ في الداخل المحتل أحدها في قلنسوة بمنطقة المثلث وآخر في معتقَل “إيشل” بالنقب و3 اعتداءاتٍ في الطيبة، و18 اعتداءً شملت مختلف محافظات قطاع غزة (وقد سجَّلت الاعتداءات ارتفاعًا ملحوظًا عن الأسبوع السابق في كل من القدس بمقدار 13 اعتداءً وقطاع غزة بمقدار 8 اعتداءات، بينما سجَّلت الاعتداءات انخفاضًا ملحوظًا عن ذلك الأسبوع في كل من الضفة بمقدار 18 اعتداءً والداخل المحتل بمقدار اعتداءين).

وتوزعت اعتداءات الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية على النحو التالي: 40 اعتداءً في الخليل، و21 في رام الله، و20 في نابلس، و18 في جنين، و12 في سلفيت، و8 في بيت لحم، و7 في قلقيلية، و4 في طولكرم، و4 في أريحا والأغوار، واعتداءان في طوباس.

الاقتحامات

بلغ إجمالي عدد اقتحامات قوات الاحتلال 90 اقتحامًا، 29 منها للقدس العاصمة، و60 لمحافظات الضفة الغربية، إلى جانب اقتحامٍ واحدٍ للطيبة بالداخل المحتل. أما اقتحامات الضفة الغربية فشملت 15 اقتحامًا لجنين، و12 لرام الله، و11 لنابلس، و10 للخليل، و4 لقلقيلية، و3 لبيت لحم، واقتحامين لطولكرم، واقتحامين لطوباس، واقتحامًا لسلفيت.

أمّا اقتحامات القدس فشملت 6 اقتحاماتٍ لسلوان، و3 لحزما، و3 للعيزرية، واقتحامين للطور، واقتحامين لعناتا، واقتحامين للعيساوية، واقتحامين لكفر عقب، واقتحامًا للبلدة القديمة، وآخر لمخيم قلنديا، وآخر للرام، وآخر لبلدة الجيب، وآخر لقرية جبع، وآخر لبيت دقو، وآخر لمخيم شعفاط، وآخر لبلدة قطنة، وآخر لحي الثوري.

هدم المنشآت والإخطار بالهدم

سُجِّلَت 16 عملية هدم نفَّذتها قوات الاحتلال الصهيوني، حيث نفَّذت عمليتا هدم في الداخل المحتل إحداهما في الطيبة والأخرى في قلنسوة بمنطقة المثلث، و4 عمليات هدم في القدس المحتلة إحداهما في قرية قلنديا والأخرى في عناتا وعمليتين في بلدة الجيب، إضافةً إلى 10 عمليات هدم في الضفة الغربية: 5 في الخليل، و3 في أريحا، وأخرى في بيت لحم، وأخرى في سلفيت.

وقد أوقفت قوات الاحتلال العمل والبناء في 11 منشأة في الضفة الغربية: 8 في سلفيت، و3 الخليل. وسلَّمت إخطارًا بهدم منشأة أخرى في الخليل بالضفة. (وقد سجَّلت عمليات الهدم مقارنةً بالأسبوع السابق ارتفاعًا في كل من القدس بمقدار 3 عمليات هدم والضفة بمقدار عملية هدم).

ملاحقة المزارعين والصيادين واعتداءات أخرى

تواصِل قوات الاحتلال ملاحقتها شبه اليومية للمزارعين والصيادين الفلسطينيين، إذ سجِّلَت 11 ملاحقةً للصيادين جميعها في

قطاع غزة إحداها في رفح و4 في محافظة غزة و6 في محافظة شمال غزة، إلى جانب 10 ملاحقاتٍ للمزارعين: 6 في القطاع

إحداها في محافظة غزة وأخرى في الوسطى وأخرى في شمال غزة وأخرى في رفح وملاحقتين في خان يونس، وملاحقتين

في الضفة إحداها في نابلس والأخرى في بيت لحم، وملاحقتين في القدس إحداها في حزما والأخرى في بيت إجزا (وقد

سجَّلت الملاحقات ارتفاعًا مقارنةً بالأسبوع السابق الذي شهد 6 ملاحقاتٍ للصيادين و6 ملاحقاتٍ للمزارعين، جميعها في القطاع، بينما شهد الأسبوع الحالي ملاحقتين للمزارعين في الضفة).

تضاف إلى تلك الاعتداءات اعتداءات أخرى خارج التصنيفات السابقة بلغ إجماليها 63 اعتداءً (بارتفاعٍ ملحوظٍ بمقدار 17 اعتداءً

عن الأسبوع السابق)، توزعت لتشمل 38 اعتداءً في الضفة الغربية، و22 اعتداءً في القدس، واعتداءين في الداخل المحتل،

واعتداءً في محافظة شمال غزة بالقطاع، وقد كانت الاعتداءات الأخرى الـ38 في محافظات الضفة على النحو الآتي: 12 اعتداءً

في الخليل، و8 في رام الله، و5 في نابلس، و3 في جنين، و3 بيت لحم، واعتداءان في قلقيلية، واعتداءان في طولكرم، واعتداءان في سلفيت، واعتداءٌ في أريحا والأغوار.

اعتداءات المستوطنين

رصِدَت اعتداءات المستوطنين التي بلغت 20 اعتداءً في الضفة الغربية والقدس، أما في الضفة الغربية فقد رصِدَ 14 اعتداءً: 9 في الخليل، و3 في نابلس، واعتداءٌ في رام الله، واعتداءٌ في قلقيلية، وأما في القدس فقد رصِدَت 6 اعتداءات، أحدها في منطقة باب الخليل، إضافةً إلى 5 اقتحامات للمسجد الأقصى من قِبل المستوطنين.

انتهاكات أجهزة السلطة

رصِدَت انتهاكاتٌ لأجهزة السلطة في الضفة الغربية بلغ عددها 23 انتهاكًا شملت: 5 ملاحقاتٍ أمنية: ملاحقتين في نابلس،

وملاحقتين في بيت لحم، وملاحقة في رام الله (بارتفاعٍ ملحوظٍ مقداره 3 ملاحقاتٍ أمنية مقارنةً بالأسبوع السابق)، و18

اعتقالًا سياسيًّا: 4 اعتقالاتٍ في نابلس، و4 في الخليل، و3 في قلقيلية، واعتقالين في رام الله، وآخرَين في طوباس (بارتفاعٍ

بمقدار 4 اعتقالاتٍ سياسيةٍ عن الأسبوع السابق، أما فيما يتعلق المدن المستهدَفة فقد شهد كل من نابلس والخليل ورام

الله اعتقالاتٍ سياسيةٍ في الأسبوع السابق أيضًا، بينما لم تشهد قلقيلية وطوباس أي اعتقالاتٍ من هذا النوع حينها، أما

جنين وسلفيت فقد سجَّلت هذا النوع من الاعتقالات في ذلك الأسبوع بينما لم تسجِّل اعتقالاتٍ سياسيةً في الأسبوع الحالي).

ويشار إلى أنّ هذا التقرير يصدر بشكلٍ أسبوعي عن مركز عروبة للأبحاث والتفكير الاستراتيجي ضمن أنشطة برنامج الرصد والتوثيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى