الأخبارالأخبار البارزة

خطيب زاده: محادثات فيينا ستركّز على رفع الحظر الأميركي

شدّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده على وجوب رفع كامل العقوبات الأميركية عن إيران في آنٍ واحد وفعّال وقابل للتحقّق منه مع تقديم ضمانات ملموسة.

وأضاف في حديث للإذاعة والتلفزيون الإيرانيين حول الجولة الجديدة من مفاوضات فيينا أنّه جرى الإعلان عن مواقف طهران منذ أشهر وأنّ الحكومة الإيرانية الجديدة أكدتها.

وأكد أنّ موقف إيران “واضح وحاسم ومنطقي، وينصب تركيزنا وتركيز مجموعة 4+1 على رفع إجراءات الحظر المفروضة على الشعب الإيراني بشكل أحادي وغير قانوني من قبل أميركا، بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي”.

ومن المقرر أن تستضيف فيينا، يوم الاثنين المقبل، محادثات بين إيران ومجموعة 4+1 (ألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا)، بعد توّقف دام 5 أشهر.

وأعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني، علي باقري كني، منذ أيام اتفاقه مع مساعد المنسّق العام للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، أنريكي مورا، على استئناف مفاوضات فيينا في الـ 29 من تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان باقري كني قد أكّد أثناء زيارته روسيا، يوم الجمعة الماضي، أنّ “طهران تسعى إلى تحقيق نتائج ملموسة للشعب الإيراني في محادثات فيينا الجديدة لرفع العقوبات الجائرة، وأنّ روسيا والصّين أيضاً دعمتا المفاوضات التي تفضي إلى نتائج ملموسة”.

وكان الرئيس الإيرانيّ السابق حسن روحاني أكد قبل أشهر، أنّ الأميركيّين أعلنوا، صراحةً، نيتهم رفع العقوبات عن طهران، في ضوء المباحثات الجارية في فيينا.

وفي وقت سابق، شدَّد بيان وزارة الخارجية الروسية على أن “إحياء الصفقة النووية، في صيغتها الأصليّة المتوازنة، يمثّل الطريق الصائب والوحيد لضمان حقوق كل الأطراف المعنية ومصالحها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى