الأخبار

خطة الكيان الصهيوني المشؤومة في السودان

بانوراما تطبيعية

كشف الخبير في العلاقات الدولية مكرم خوري مخول، عن خطة الاحتلال الصهيوني بالمنطقة في العقد الأخير وهي زرع الفساد والقلاق بين مكونات الشعوب العربية وأحداث التفتيت والتقسيم داخل دول المنطقة.

وقال مخول في حديث لبرنامج مع الحدث على شاشة قناة العالم الإخبارية، إن الاحتلال الصهيوني نجح ومن خلال خطته المشؤومة بإيجاد التقسيم بين جنوب وشمال السودان، وثم أصبح الداعم لجنوب السودان ومن ناحية أخرى وبعد سنوات أصبح مطبع مع شمال السودان.

وأوضح مخول، إن العقل المدبر في بناء سد النهضة هو الكيان الصهيوني ومن ناحية أخرى يتواصل الاحتلال الصهيوني مع حكومة مصر حليفة زعماء التطبيع (الإمارات والسعودية)، وبهذه الخطة كون الاحتلال الصهيوني بانوراما تطبيعية في المنطقة والمسيطر عليها هو حلف الصهيو أميركي.

استبعد مخول، قيام قائد العام للقوات المسلحة عبدالفتاح البرهان بإنقلاب كامل الأركان في السودان، دون مباركة أميركا ومصر والاحتلال الصهيوني، لذا لم يكن هناك أي رد فعل مندد وصارم حول انقلاب الانقلاب العسكري في السودان.

واعتبر مخول تصيرحات فيلتمان حول الأزمة في السودان، بإنها مجرد لعب في الكلام وحبر على ورق، ولن تثمر هذه التصريحات بأي شكل من الأشكال في حلحلة أزمة السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى