فلسطين

حملة اعتقالات ومداهمات يومية في عدّة مناطق بالضفة

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات ومداهماتٍ في عدّة مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان خلال اقتحامها لمخيم عسكر الجديد شرق نابلس وهم: رأفت

أبو هديب، وجميل الأقرع، ومصطفى أبو شنب.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي عامر أبو عرفة من الخليل، فيما اعتقلت عزمي صلاح، وأحمد عزمي صلاح، ومجاهد

بديع نواهضة، وأحمد نواهضة، وجميعهم من بلدة اليامون غرب جنين.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر صالح أسعد من مخيم عايدة، والأسير المحرر عبد الرزاق بدوان من

بيت جالا غرب بيت لحم، فيما اعتقلت صابر بوزية، وقصي تحسين، وكلاهما من بلدة كفل حارس شمال سلفيت.

وفي السياق، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قرية الطيبة الواقعة بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري في جنين، وشنت حملة تفتيش واسعة وتمشيط في القرية.

ويشار إلى أنّ مؤسّسات الأسرى الفلسطينيّة أفادت في تقريرها الشهري، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت خلال

شهر حزيران/يونيو، (464) مواطن/ة من الأراضي الفلسطينية المحتلّة، بينهم (70) طفلاً، و(18) إمراة، وكان توزيع الاعتقالات

خلال الشهر المذكور على النحو الآتي (159) من القدس والتي شهدت أعلى نسبة اعتقال، و(15) من قطاع غزة، ووصل

عدد أوامر الاعتقال الإداري الصّادرة خلال الشهر ذاته (153) أمراً، بينها (58) أمراً جديداً، و(95) أمر تجديد.

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ

اعتقلت، خلال العام الماضي، نحو (8000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (1300) قاصر/ة وطفل/ة، و(184) من

النّساء، ووصل عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (1595) أمر اعتقال إداري.

اقرأ المزيد: تحليل: الفلسطينيون ليسوا جزءًا من منظمة إقليمية تتمحور حول السعودية و”إسرائيل”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى