فلسطين

حملة اعتقالات ومداهمات لجيش الاحتلال بالضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الإثنين، حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة من القدس المحتلة، والضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأشقاء الثلاثة مصطفى أكرم القمبع الكستوني وشقيقيه هاني وسامر، وفريد محمد أمارة، والأسير المحرر مجد زاهي السعدي، ومن بلدة يعبد الشاب المصاب محمد محمود صادق أبو بكر، ومحمد فؤاد أبو بكر، أثناء مرورهما على حاجز عسكري مفاجئ قرب نابلس.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال كلاً من: يوسف شريف العجلوني، ومحمد النمس الرجبي، وبهاء غيث، وريان أحمد

الرجبي، وأحمد محمد الرجبي، ومن بلدة إذنا المواطن إسماعيل طلب أحمد النطاح، ومن بلدة بيت عوا الشاب رسلان

رزق مسالمة (29 عامًا).

ومن القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب يزن عابدين أحد عمال “النظافة” في الأقصى عند دخوله من باب حطة، كما

اعتقل الأسير المحرر سليمان أبو غوش، والشاب نور عزات، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما في مخيم قلنديا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد عليان من مخيم الجلزون شمال البيرة، وعمر الحيزي من مخيم الأمعري، بعد

أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

ومن نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين ياسين محمد أبو لفح (30 عاما) من منزله في منطقة المساكن الشعبية، والمواطن رزق عبد الله الحج علي من قرية جماعين.

ومن بيت لحم؛ اعتقلت قوات الاحتلال أحمد محمود طقاطقة (49 عاما) من مدينة بيت لحم، وأسيد الدين أحمد أبو شعيرة (20 عاما) من مخيم عايدة، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

التقرير الشهري

يشار إلى أنّ مؤسّسات الأسرى وحقوق الانسان أفادت في تقريرها الشهري، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت

خلال شهر آب/ أغسطس 2022، (607) فلسطينيين/ات من الأرض الفلسطينية المحتلّة، من بينهم (59) طفلاً، و(13)

من النساء، وشكلت حالات الاعتقال في القدس النسبة الأعلى كما في كل شهر، تليها الخليل، وبيت لحم، وجنين.

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ اعتقلت، خلال العام الماضي، نحو (8000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (1300) قاصر/ة وطفل/ة، و(184) من النّساء، ووصل عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (1595) أمر اعتقال إداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى