الأخبار

حملة اعتقالات ومداهمات صهيونية بمناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة

خلال المواجهات

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم السبت، حملة مداهماتٍ واعتقالاتٍ في مناطق متفرّقة بالضفّة الغربيّة المحتلّة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً خلال المواجهات التي اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، تنديداً باعتقال الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري، اللذان تمكنا من الفرار مع 4 أسرى من سجن “جلبوع”، الاثنين الماضي.

وأكدت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد عايد الحمود (18 عاماً) من مخيم عايدة شمال بيت لحم، خلال المواجهات، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأضافت “خرج العشرات من الشبان في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم في مسيرة جابت الأحياء والازقة، تنديداً باعتقال الأسيرين العارضة وقادري“.

وأشارت إلى أن المشاركون حملوا في المسيرة الاحتلال المسؤولية عن حياتهما، وحياة كافة الأسرى الذين يواجهون إجراءات تعسفية من ادارة السجون.

كما وداهمت قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوب جنين شمال الضفة واعتقلت شابين وفتشت منازل وانتشرت في محيط البلدة.

وقالت مصادر محلية، إنّ جنود الاحتلال اعتقلوا كلًا من محمد بعجاوي وأسعد قنيري، فيما دارت مواجهات مع الاحتلال خلال الاقتحام.

وأشارت إلى أنّ ذلك يتزامن مع العملية العسكرية الواسعة للاحتلال في محيط جنين في إطار ملاحقة محرري سجن “جلبوع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى