أسرىفلسطين

جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت 6 مواطنين من بلدة سلواد شرق رام الله وهم: الأسير المحرر طاهر

أكرم حامد (25 عامًا)، والأسير المحرر محمود علي حامد (21 عامًا)، والأسير المحرر عبادة حسام حماد (20 عامًا)، و

الأسير المحرر مهند عبد الحليم الشبراوي (25 عامًا)، وجمعة عوض حماد، وإسماعيل راتب حماد.

وفي مدينة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال 3 طلاب من جامعة النجاح وهم: عمير شلهوب، وايهاب عاشور، ومحمد

سلامة، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أسامة معين حسين على حاجز عسكري أقامته عند المدخل الرئيس

لبلدة عزون شرق قلقيلية، والشاب أحمد نصر قراقع بعد مداهمة منزله في مخيم العزة شمال مدينة بيت لحم.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت جنين ما أدى لاستشهاد الشاب محمد ماهر مرعي (23 عامًا)، متأثرًا بجروحه الخطيرة

التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، وإصابة آخر واعتقال شابين آخرين.

التقرير الشهري

ويشار إلى أنّ مؤسّسات الأسرى الفلسطينيّة أفادت في تقريرها الشهري، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت

خلال شهر أيار/ مايو 2022، (690) فلسطينيًا/ة من الأرض الفلسطينية المحتلّة، من بينهم (76) طفلاً، و(19) من

النساء، وهي ثاني أعلى نسبة في حالات الاعتقال منذ مطلع العام الجاري، وذلك بعد أن سجل شهر نيسان/ أبريل

الماضي (1228) حالة اعتقال، وشكلت حالات الاعتقال في القدس النسبة الأعلى كما في كل شهر، تليها الخليل،

وجنين، وبيت لحم.

وبحسب التقرير، فقد شهد شهر أيار/ مايو 2022، كامتداد لما شهده شهر نيسان/ أبريل 2022، كثافة عالية في

الانتهاكات والجرائم التي نفّذها الاحتلال، بما فيها، الإعدامات الميدانية، وهدم المنازل، وسياسة العقاب الجماعي،

وتنفيذ مزيد من عمليات الاعتقال المنظمة، والتي رافقها انتهاكات جسيمة بحق المعتقلين وعائلاتهم، ووصلت سلطات

الاحتلال انتهاكاتها وعمليات الانتقام بعد نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف، عدا عن تسجيل إصابات متفاوتة منها بليغة

بين صفوف المعتقلين برصاص جيش الاحتلال.

اقرأ المزيد: المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى