الأخبارالأخبار البارزة

حملة اعتقالات لجيش الاحتلال في عدة مناطق بالضفة

انتهاكات الاحتلال مستمرة..

اعتقلت شرطة الاحتلال الصهيوني ليلة أمس وصباح اليوم السبت، 11 مواطناً من مدن ومناطق متفرّقة بالضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إنّ قوات الاحتلال، اعتقلت أربعة شبان في مدينة القدس المحتلة بحجة حيازتهم زجاجات “ملتوف” الحارقة.
وأوضحت أنّ الشبان، هم من سكان شرقي مدينة القدس، عرف منهم: سفيان النتشة، وحمزة الرجبي، مشييرةً إلى أنّ اعتقالهم تمّ بعد مطاردتهم في المدينة، واحالتهم الى التحقيق مباشرة.
فيما اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجراً 5 مواطنين من البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.
وفي غضون ذلك أعتقل الاحتلال الشاب محمد أكرم الباسطي، عقب دهم منزل ذويه في البلدة القديمة، وتفتيشه.
وفي الخليل، قال شهود عيان إنّ قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت، مساء أمس الجمعة، شابًا وسط المدينة.
وبيّن الشهود أن الشاب المعتقل هو مأمون حسين فلاح النتشة (22 عامًا)، موضحةً أنّه تم اعتقاله أثناء عودته إلى منزله عبر حاجز الاحتلال العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، واقتادته الى معسكرها في تل الرميدة.

وتتواصل اعتقالات جيش الاحتلال يوميًا بمدن ومخيمات الضفة المحتلة، حيث قالت مؤسّسات الأسرى في تقريرٍ تضمن معطيات عن الأسرى في سجون الاحتلال وما يواجهونه من اهمالٍ متعمد، لمُناسبة يوم الأسير الفلسطيني، إنّ “4500 أسير/ة يقبعون في سجون الاحتلال بينهم 41 أسيرة، و140 طفلاً، تقل أعمارهم عن 18 عامًا، وتتعمّد إدارة السجون تعميق انتهاكاتها وسياستها التّنكيلية الممنهجة بحقّهم، عبر بنية العنف المتمثلة في تفاصيل أدواتها وسياساتها كافة، والهادفة إلى سلب الأسير الفلسطيني فاعليته وحقوقه الإنسانيّة”.

يشار إلى أنّ الاحتلال الصهيوني أصدر لوائح اتهام بحق 116 من المعتقلين الفلسطينيين، بالإضافة إلى مئات الاعتقالات في القدس والضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى