فلسطين

جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

شنَّت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية بيت ريما شمال غرب رام الله واعتقلت سامر البرغوثي والد المطار بلال البرغوثي، كما اعتقلت شقيقه الأسير المحرر باسل، وذلك عقب اقتحام المنزل وتفتيشه.

وكانت قوات الاحتلال داهمت المنزل قبل أيام واعتقلتهما قبل أن تفرج عنهما.

كما اقتحم الاحتلال قرية يبرود واعتقلت الشابين قصي قطش ومحمد عمار بعد مداهمة منزليهما.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، إن قوات الاحتلال اعتقلت أحمد صالح الياصيدي من وادي الفارعة جنوب

المحافظة، بعد اقتحام منزله في وادي الفارعة وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

وفي سياق متصل، داهمت قوات الاحتلال، منزليّ المواطنين أحمد وفراس جناجرة، وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما دون تسجيل حالات اعتقال.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشاب أحمد صائب عباهرة، بعد أن داهمت منزله في الحي الشرقي من المدينة، واقتحمت قريتي فقوعة وبيت قاد شمال شرق جنين، دون ان يبلغ عن اعتقالات.

اقرأ المزيد: للمرة الرابعة.. الاحتلال يُجدد الاعتقال الإداري للأسير وليد المزين

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال لؤي راتب ابحيص (26 عامًا) من بلدة يطا جنوب المدينة، وأشرف حسن العواودة من قرية

كرمة جنوب الخليل، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

ومن القدس، اعتقلت قوات الاحتلال رئيس اللجنة الشعبية في مخيم قلنديا الأسير المحرر رائد مطير، ونجله صامد، بعد

اقتحام المخيم ومداهمة منزله والعبث في محتوياته، والشاب عيسى علي عطون شقيق الأسير محمد عطون المعتقل منذ

أسبوعين، بعد مداهمة منزله في بلدة صور باهر جنوب المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا آخر لم تعرفه هويته بعد من باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى، عقب الاعتداء عليه بالضرب المبرح، عقب مواجهات اندلعت في المكان.

وفي سياق  متصل، استدعت قوات الاحتلال المقدسيين عدنان الكركي، وخالد الزير، من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى للتحقيق معهما.

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ اعتقلت، خلال العام الماضي، نحو (7000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (882) قاصر/ة وطفل/ة، و(172) من النّساء، ووصل عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (2409) أمر اعتقال إداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى