الأخبار

حملة اعتقالات شرسة في الضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس 26 سبتمبر، عددًا كبيرًا من المواطنين، وداهمت منازل، خلال اقتحاماتٍ نفذتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، تخللتها مواجهاتٌ اندلعت في عدة أنحاء.

وأعلن جيش الاحتلال اعتقاله 43 فلسطينيًا، من مناطق الضفة، لافتًا إلى أنّ 32 منهم جرى اعتقالهم خلال مواجهات اندلعت في قرية شويكة بطولكرم، وقال المتحدث باسم الجيش “اندلعت أعمال شغب عنيفة بالقرب من شويكة، بمشاركة نحو 150 فلسطينيًا ألقوا الحجارة باتجاه قواتنا، لقد تعاملت القوات مع الأعمال مستخدِمةً وسائل لتفريق المظاهرات، واعتقلت 32 مشتبه فيهم وصادرت عدة سيارات. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا” على حد ادّعائه.

من جهتها، قالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت كذلك في بلدة كوبر برام الله، بعد اقتحام جيش الاحتلال، ما سُمع دوي انفجارات ومحيط مخيم الأمعري وسطح مرحبا وبلدة كفر نعمة.

وطالت المواجهات منطقة ساحة المهد وسط مدينة بيت لحم، كما داهم الاحتلال منزلًا وفتشه في منطقة جبل هندازة بالمدينة.

وعُرف من بين المعتقلين خلال الساعات الماضية كلًا من: الأسير المُحرَر عكرمة أيوب زماري، الذي جرى اعتقاله من منزله في بلدة عزون شرق قلقيلية، والأسير المُحرَر إسلام إياد البو إذ جرى اعتقاله من منزله كذلك في مدينة حلحول شمال الخليل، كما اعتقل الاحتلال الشاب مراد نصاصرة من نابلس.

وشملت المداهمات الصهيونية أيضًا مناطق في مدينة الظاهرية جنوب الخليل، وبيت فوريك شرقي نابلس وبلدة العيزرية ب القدس المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى