الأخبار

حملات قمع وتفتيش للأسرى المتضامنين مع الأسير كايد

أكدت محامية “هيئة شؤون الأسرى والمحررين”، شيرين عراقي، أن “إدارة سجن جلبوع تجري تفتيشات واقتحامات شبه يومية لأقسام الأسرى المتضامين مع الأسير بلال كايد، وأنها تعمد إلى منع الأسرى الخروج من غرفهم”.

وأوضحت عراقي، أن “الأسرى يهتفون باسم الأسير بلال كايد يوميًا عند العد الصباحي”، مشيرةً إلى أن “الإدارة أصدرت قرارًا بحرمانهم من الزيارات لمدة شهرين، وصادرت الأجهزة الكهربائية الموجودة داخل غرفهم”.

وأشارت، إلى أن “قرابة 40 أسيرًا في سجن جلبوع، موزعين بقسمي 4 و5، يواصلون إضرابهم التضامني الجزئي بمعدل أربع أيام أسبوعيًا، مع الأسير كايد المضرب عن الطعام منذ 42 يومًاً ضد تحويله للاعتقال الإداري”.

كما طالبت عراقي، الأسرى بضرورة تظافر كافة الجهود الشعبية والسياسية والإعلامية مع الأسير بلال كايد والأسيرين محمد ومحمود البلبول، المضربين عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري الجائر.

وكانت سلطات العدو قد اعتقلت كايد عام 2001، وحكمت عليه 14 عامًا، لكن يوم الافراج عنه (13 حزيران 2016)، أصدر العدو قرارًا يقضي باعتقاله إداريًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى