الأخبارالأخبار البارزة

حماس: “إسرائيل” لا تتعامل بجدية مع ملف صفقة تبادل الأسرى

اتهمت حركة “حماس” اليوم الأربعاء الاحتلال الصهيوني بعدم التعامل بجدية مع ملف صفقة تبادل الأسرى، مشددةً على أنّها تتعامل بازدواجية مع ملف الأسرى لدى المقاومة.

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريحات صحافية إنّ “حكومة الاحتلال لا تعمل بجدية لإنهاء ملف الجنود الأسرى، وهي أضعف من أن تتخذ قراراً بالصفقة، رغم أنّ الحركة أعلنت جاهزيتها في أكثر من محطة لإتمام الصفقة”.

وأضاف أنّ “الاحتلال لا يزال يخادع المجتمع الإسرائيلي، ويمارس حالة من التضليل على أهالي الجنود الأسرى لدى المقاومة الفلسطينية”.

وأكد القانوع أنّ “الاحتلال ضرب بعرض الحائط مختلف الوساطات، ورفض صفقة إنسانية أطلقها رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار أثناء جائحة كورونا، ورفض أيضاً إطاراً للصفقة قدًمته الحركة للوسطاء”.

وشدد على أنّ “المقاومة الفلسطينية تمتلك من أوراق القوة ما يمكنّها من إجبار الاحتلال على الرضوخ لشروطها ودفع استحقاقات أي صفقة قادمة”، مشيراً إلى أنّ “الاحتلال يتعامل بازدواجية وعنصرية مع جنوده المحتجزين في غزة لدى

القسام على أساس العرق والجنس”.

ونشرت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، أمس الثلاثاء، مشاهد للجندي في قوات الاحتلال الإسرائيلية

الأسير هشام السيّد.

وأظهر مقطع الفيديو الجندي وهو مستلقٍ في السرير. واختُتم الفيديو بعرض صورة لهويته الشخصية إلى جانبه.

وتأسر كتائب القسام 4 جنود للاحتلال الإسرائيلي.

وعقب ذلك، أفادت مصادر خاصة بالميادين، أمس الثلاثاء، بأنّ حركة “حماس” أبلغت الوسطاء أنّها مستعدة لتنفيذ

صفقة تبادل إنسانية عاجلة للأسرى.

وقالت المصادر إنّ “المقاومة توافق، بموجب الصفقة، على إطلاق سراح الأسير الإسرائيلي في مقابل الأسرى المرضى

من سجون الاحتلال”، وترحّب بأي وساطة دولية في هذا الإطار.

اقرأ المزيد: “نور نيوز”: محادثات الدوحة اقتصرت على مشاركة المفاوضيْن الإيراني والأوروبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى