الهيئة القيادية

حفل استقبال في الذكرى الحادية و الأربعون لانتصار الثــورة الإســلامية في إيـــران

أقامت سفارة الجمهورية الإســـلامية الإيرانية في دمشق , حفل استقبال في الذكرى 41 لانتصار الثــــورة الإســــلامية في إيـــران بمشاركة وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية يرأسه الدكتور محمد البحيصي رئيس الجمعية و بحضور وفد رسمي من الحكومة السورية يرأسه المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء السوري و سفراء الدول العربية و الأجنبية في دمشق و الأخوة قادة و ممثلي الفصــائل الفلســـطينية في سوريا و مسؤولي الأحزاب و الجمعيات و المؤسسات السياسية و الإجتماعية في سوريا و ممثلي المؤسسات و الجمعيات الإيرانية في ســوريا و بتغطية إعلامية كبيرة , و ذلك يوم الأمس الاثنين 10 شباط 2020 في فندق الداماروز في دمشق ..


حيث ألقى الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري كلمة الجمهورية العربية الســورية مشيداً بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع ســوريا مع إيـــران و مؤكداً على وحدة الــدم و المصير و المستقبل بين البلدين و شاكراً الأخوة في إيــــران على وقوفهم بصف واحد مع أخوتهم في الجـيش العربي الســوري ضد الإرهـاب الذي يستهدف ســوريا منذ 9 سنوات و تطال آثاره العالم بأكمله ..


و بدوره شكر سعادة السفير جواد تركابادي سفير الجمهورية الإســلامية الإيــرانية في دمشق الحضور الكريم في الحفل مؤكداً أن الثورة الإســـلامية لم تكن فقط لإيران بل لكل الشعوب المستضعفة و الحرة في العالم , و منوهاً إلى الحلف المتين و الأخوة العميقة بين ســوريا و إيــران في كل المجالات و معلناً استعداد الأخوة في الجمهورية الإســلامية الإيـــرانية على دعم ســوريا في كل المجالات ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى