الأخبار البارزةدعوات وأنشطةهيئة العمل الشبابي والطلابي

حفل استقبال بمناسبة الذكرى 42 لانتصار الثورة الإسلامية ..

أقامت هيئة العمل الشبابي والطلابي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية حفل استقبال بمناسبة الذكرى 42 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران .. اليوم السبت 27/2/2021 في مقر الجمعية بدمشق بحضور الأخ محمود موسى مسؤول هيئة العمل الشبابي والطلابي والأخت رشا الخطيب مسؤول هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام  وعدد من كوادر الجمعية .. وممثلي المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية والسورية والعربية وشخصيات وطنية وإعلامية ..

تحدث الأخ قاسم الشاغوري عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة السورية .. حول انتصار الثورة الإسلامية وإسقاط حكم الشاه الذي كان حليفا للغرب والكيان الصهيوني ووصف انتصار الثورة بالحدث العظيم في تاريخنا المعاصر .. وأكد على عمق العلاقة بين سورية والجمهوري الإسلامية الإيرانية ودعم سورية للثورة الإسلامية منذ قيامها ..

تطرق إلى اتفاقيات التطبيع بين عدد من الأنظمة العربية والكيان الصهيوني برعاية أمريكية محاولين بذلك تشويه الحقائق وإظهار أن العدو الصهيوني هو جزء طبيعي من دول المنطقة .. وأكد أن هدف العدو الصهيوني من خلق الخلافات في دول المنطقة هو تفتيت الشعوب وإضعافها ..

وتحدث حول استهداف العدو لفئة الشباب والأجيال الجديدة لكي الوعي وتغيير القيم لدى الاجيال وحرف البوصلة عن القضايا الوطنية والقومية وفلسطين ولفت الانظار إلى قضايا بسيطة بعيدة عن الصراع مع العدو الصهيوني ..

وشدد على ضرورة العمل الجماعي والتشاركي بين المنظمات الشبابية لمواجهة كل مخططات العدو على كافة المجالات .. مؤكدا أن سورية رغم كل ما تتعرض له من مؤامرات ستبقى حاضنة للمقاومة ورأس الحربة في الصراع مع الكيان الصهيوني وجزء لا يتجزأ من محور المقاومة ..

بدوره رحب الأخ محمود موسى مسؤول هيئة العمل الشبابي والطلابي في الجمعية بالأخوة الحضور .. وأكد على أهمية انتصار الثورة الإسلامية في إيران لما أحدثته من تغيير على مستوى المنطقة في مواجهة قوى الاستكبار العالمي بقيادة الولايات المتحدة والوقوف إلى جانب المستضعفين ودعم حركات التحرر والمقاومة ..

وقدم عدد من الأخوة ممثلي المنظمات الشبابية بعض المداخلات مباركين للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالذكرى 42 لانتصار الثورة الإسلامية  التي قدمت العديد من الشهداء على طريق القدس وفلسطين وما زالت تقدم كل الدعم للمقاومة الفلسطينية مبينين أن كل محاولات حرف البوصلة عن العدو الصهيوني وطبيعة الصراع معه وتوجيهها نحو أيران ستفشل وسيتم مواجهتها بكل الوسائل .. وأشار الأخوة إلى أهمية الإعلام المقاوم في إظهار وفضح جرائم العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة .. وأكد الأخوة على حق العودة إلى الوطن فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى