الأخبار البارزةالعالم العربي

حزب الله ينعي القائد الكبير أحمد جبريل

كانت فلسطين وقضيتها كل حياته

تقدّم حزب الله اللبناني مساء اليوم الأأربعاء، بالعزاء في الراحل أحمد جبريل، قائلاً: “لقد كانت فلسطين وقضيتها كل حياته”

وقال الحزب في بيان له إنّه يتقدّم بأحرّ العزاء وأصدق مشاعر المواساة إلى الشعب الفلسطيني المقاوم وفصائله المجاهدة” وقيادة وأعضاء ” الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة” بوفاة القائد الفلسطيني الكبير والمجاهد المقاوم أحمد جبريل “أبو جهاد”، مضيفاً “لقد كانت فلسطين وقضيتها كل حياته حيث قضى عمره متنقلاً بين ساحات المعارك وميادين القتال، مؤمناً بالكفاح المتواصل طريقاً وحيداً للتحرير، ثابتاً على الحق لا يحيد عنه ولا يزول، مؤمناً بوحدة المقاومين والمجاهدين في مختلف الجبهات، متصفاً بعزيمةٍ صلبةٍ وروحيةٍ عالية وشجاعة بطولية، وصفات رفيعة جعلته في المكان اللائق به في تاريخ فلسطين والمنطقة”.

واكّد حزب الله أنّ الشعب الفلسطيني فقد قامةً عاليةً من قامات الشرف والفداء، مطالباً الشعب الفلسطيني بالسير على خطاه في طريق التحرير والمقاومة والانتصار.

واستشهد مساء اليوم مؤسس “الجبهة الشعبية-القيادة العامة” احمد جبريل في العاصمة السورية دمشق اثر اصابته قبل ايام بتفجير نجم عن قنبلة وضعتها في طريقه جبهة النصرة.

بدورها، نعت الجبهة “الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة” أمينها العام أحمد جبريل “أبو جهاد” الذي وافته المنية، في إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

ومن جانبها، نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، القائد الفلسطيني الكبير أحمد جبريل، والذي استُشهد عصر اليوم في العاصمة السورية دمشق.

وقالت الجبهة في بيان لها وصل “الهدف”، إنّها تنعى بمكتبها السياسي ولجنتها المركزيّة وعموم رفاقها تنعي القائد جبريل، مضيفةً أنه جمعتنا وإيّاه تجربة التأسيس للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، وتجربة نضالٍ طويلة حكمتها المواقف المبدئيّة المشتركة من العدو الصهيوني ككيانٍ استعماري مغتصبٍ لفلسطين، وعلى أنّ النضال الوطني الفلسطيني هدفه هزيمة هذا الكيان وتحرير كامل فلسطين وعدم المساومة على أي جزء منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى