الأخبارالأخبار البارزة

“حزب الله” يدين تصنيف أستراليا له منظمة “إرهابية”

انصياع للإملاءات ‏الأمريكية والصهيونية

استنكر حزب الله اللبناني أمس الأربعاء، تصنيف أستراليا له كـ”حركة إرهابية”، معبّراً عن إدانته لهذا القرار.

واعتبر الحزب في بيان له أنّ قرار السلطات الأسترالية بتصنيفه بجناحيه السياسي والعسكري منظمة إرهابية “انصياع للإملاءات ‏الأمريكية والصهيونية”.

وأكد الحزب على أن هذا القرار هو انخراط أعمى في خدمة المصالح الصهيونية وسياستها القائمة على ‏الإرهاب والقتل والمجازر”.

وأضاف: “هذا القرار وما سبقه من قرارات مماثلة والتي أقدمت عليها بعض دول الغرب المنحازة ضد شعوب هذه المنطقة ‏وقضاياها العادلة وحقها بالتحرر والاستقلال لن يؤثر على معنويات شعبنا الوفي في لبنان ولا على ‏معنويات الأحرار والشرفاء في العالم بأسره ولا على موقف حزب الله وحقه الطبيعي بالمقاومة ‏والدفاع عن بلده وشعبه ودعم حركات المقاومة ضد الاحتلال والعدوان الصهيوني”.

وأعلنت أستراليا، أمس ، عن تصنيف جميع أعضاء حزب الله اللبناني بأنّهم “منظمة إرهابية”، فيما أعلنت توسيع الحظر الحالي على الوحدات المسلّحة ليشمل كامل الحزب، في عدوانٍ جديد على المقاومة.

وادّعت وزيرة الداخلية كارين أندروز، أنّ الحزب “يواصل التهديد بهجمات إرهابية وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية، ويشكّل تهديداً حقيقياً وموثوقاً به لأستراليا”، على حد زعمها.

وبموجب القرار، أصبحت عضوية الحزب أو توفير التمويل له محظور الآن في أستراليا، التي تضم جالية لبنانية كبيرة، فيما قالت وسائل إعلامٍ أسترالية أنّ “السلطات الأسترالية لك تكشف عن الدافع وراء إعلان القرار في الوقت الحالي، والذي يتزامن مع مرور لبنان بأزمات سياسية واقتصادية متصاعدة، إذ يقدر أن ما يقرب من 80 % من السكان يعيشون تحت خط الفقر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى