الأخبارالعالم العربي

حزب التيار الشعبي في تونس: “المغرب تحول إلى قاعدة متقدمة للاحتلال الإسرائيلي”

قال حزب التيار الشعبي التونسي إنه بعد توقيع اتفاق التعاون العسكري المغرب  و”إسرائيل”، “تكون المملكة قد تحولت إلى قاعدة متقدمة للعدو يديرها لحسابه ملكها”.

وأكّد الحزب في بيان له مساء أول أمس تحت عنوان “التطبيع خيانة ..المغرب العربي في عين العاصفة”، أن تحالف النظام المغربي مع كيان العدو الصهيوني “يشكل جريمة متعددة الأبعاد طالت الشعب المغربي الأبي وتاريخه وشهداءه وفتحت ثغرة في الأمن القومي لكل بلدان المغرب العربي”.

كما دعا للعمل على “الارتقاء بأشكال النضال ضد العدو الصهيوني، وكل قوى الهيمنة من خلال تشكيل جبهة للمقاومة العربية الواسعة التي تضم تحت لوائها كافة ألوان الطيف الشعبي تكون تعبيراً عن ولادة حالة نضالية عربية شاملة من أجل اسقاط هذه الاتفاقيات ووقف مسلسل الاستسلام لإرادة العدو”.

و أبرز “التيار الشعبي” أن الصعوبات الاقتصادية التي تعرفها تونس هدفها الضغط عليها للتطبيع، قائلاً ” قاموا بتفكيك كل منظومات الإنتاج في تونس و غلق المؤسسات الوطنية، لتلتهم المافيا الوكيلة كل مقدرات الشعب التونسي، و من بين أهداف هذا التخريب الاقتصادي، هو ابتزاز الشعب التونسي بظروفه الاقتصادية والاجتماعية وفرض التطبيع عليه”.

يذكر أن المغرب وقّع مع “إسرائيل”، يوم الأربعاء الماضي، اتفاقاً “للتعاون الأمني”، خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير أمن الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس للمملكة.

وقال غانتس، عقب الاتفاق، إنّ “التوقيع يمهّد الطريق للمبيعات العسكرية والتعاون العسكري بين الجانبين، بعد أن رفعا مستوى علاقاتهما الدبلوماسية في العام الماضي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى