شؤون دولية

حرس الثورة: سنواصل تطوير القدرات الصاروخية بمدى وسرعة أكثرَ

أكد حرس الثورة الإسلامية في إيران أنه سيواصل تطوير قدراته الصاروخية بمدى وسرعة أكثرَ ومن دون توقفِ رغم الحظر على البلاد.

وقال الحرس إن التهديدات الأميركيةَ الأخيرة من قبل الرئيس دونالد ترامب ناتجة عن انكسارِ سياسة البيت الابيض وكيان الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى تغيير خريطة المنطقة وتقسيم بلدانها وإضعاف البلدان الإسلامية.

كما أعلن حرس الثورة عن شكره وامتنانه للشعب والحكومة الإيرانية لوقوفهم بوجه الأباطيل والأكاذيب التي اطلقَها ترامب، مؤكدا على العزم والارادة الراسخة في الكفاح الذي لا هوادة فيه لنظام الهيمنة والصهيونية، وتطوير القدرات الدفاعية الصاروخية للبلاد.

وجاء في جانب من البيان: “المواقف العدائية للرئيس الامريكي الارعن والاحمق بأهانة الشعب الايراني وفرض عقوبات جديدة ظالمة ضد الحرس الثوري، تكشف فشل السياسات المتغطرسة للادارة الامريكية والكيان الصهيوني في تغيير خارطة المنطقة وتجزئة واضعاف الدول الاسلامية واستيائهما من دور الحرس الثوري الخلاق في هذا المجال”.

وثمن حرس الثورة المواقف الداعية للوحدة والاجماع الوطني والدعم الشامل للحرس الثوري وأدانة صراخ ترامب، وقال ان قوات حرس الثورة الاسلامية، ووفقا لمهامها الجوهرية والثورية، عازمة واكثر من اي وقت اخر علي مواصلة نهجها في التصدي لنظام الهيمنة والصهيونية والدفاع عن الثورة الاسلامية والمصالح الوطنية للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى