الأخبارالأخبار البارزة

“حرس الثورة”: استشهاد جنديَّين إيرانيَّين إثر قصف إسرائيلي قرب دمشق

أعلن حرس الثورة الإيراني، مساء الثلاثاء، استشهاد جنديين إيرانيين، في إثر قصف للاحتلال الصهيوني بالقرب من العاصمة السورية دمشق.

وقال “حرس الثورة” إن “ما لا شك فيه أنّ الاحتلال الإسرائيلي سيدفع ثمن هذه الجريمة”.

وأعلنت وكالة “تسنيم” الإيرانية، من جهتها، أنّ “اثنين من القوات الإيرانية استُشهدا في إثر الهجوم الإسرائيلي الأخير على ريف دمشق”.

اقرأ أيضاً: برقة: استشهاد شاب متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال

وقالت الوكالة: “خلال هجوم مقاتلات الكيان الصهيوني، يوم أمس الإثنين، على ريف دمشق في سوريا، استُشهد اثنان من القوات الإيرانية، هما مرتضى سعيد نجاد وإحسان كربلائي بور”.

في المقابل، كتب معلق الشؤون العسكرية في صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، طال لف رام، في توتير: “بعد الإعلان في إيران عن مقتل جنديين لها في سوريا، هناك رفع معين في حالة الاستنفار لدى الجيش الإسرائيلي في الشمال”.

وأضاف: “لا يتعلق الأمر بشيء دراماتيكي، بل بصورة خاصة بالاستخبارات والمنظومات الدفاعية. ولا توجد معلومات محددة. في الأيام العادية، الرد الفوري هو السيناريو الأقل واقعية، لكن في المقابل نحن لسنا في أيام عادية”.

وفجر الإثنين، استُشهد أيضاً مواطن سوري، جراء عدوان إسرائيلي.

وقال مصدر عسكري لوكالة “سانا” السورية: “نحو الساعة الخامسة من صباح اليوم الإثنين، نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه جنوبي بيروت، مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق. وتصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأسقطت معظمها”.

وفي الـ24 من شباط/فبراير الماضي، استُشهد 3 جنود سوريين جراء عدوان إسرائيلي بالصواريخ على بعض النقاط في محيط دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى