أسرىفلسطين

حالة من الغليان والتوتر في سجون الاحتلال وتعزيزات لقمع الأسرى

دفعت إدارة سجون الاحتلال، مساء اليوم الجمعة، بتعزيزات ضخمة من وحدات القمع الصهيونية خشية تمرد الأسرى عقب صلاة الجمعة.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن توتراً شديداً يسود سجن “مجدو” مع تواجد قوات كبيرة من وحدات قمع السجون.

ومن جهته، أكد مكتب إعلام الأسرى، أن الأسرى في كافة سجون الاحتلال رفضوا الدخول إلى الغرف بعد انتهاء صلاة الجمعة في خطوة احتجاجية رفضا للإجراءات العقابية.

كما أكد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، أن إدارة السجون هددت بقمع الأسرى في أعقاب رفضهم الدخول للغرف.

بدوره، قال مدير مركز حنظله عضو اللجنة المركزية العامة الرفيق علام كعبي، إن “ما يحصل الآن في السجون الصهيونية ما هو إلا انتفاضه في وجه إدارة السجون“.

وأكد كعبي، أن “تهديدات مصلحه السجون للأسرى لن يثنيهم عن خطواتهم في معركه الكرامة“، كما جاء في تصريحات له.

وأضاف “السجون تشهد حالة من الغليان والتوتر الشديد في هذه اللحظات ونخشى على حياة الأسرى من بطش السجان“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى