أسرىالأخبار البارزة

حالة استنفار في السجون ومعركة الأسرى مستمرة منذ 25 يوماً

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أنّ “حالة من الاستنفار تشهدها أقسام الأسرى في سجون الاحتلال منذ صباحاليوم، حيث أعلن الأسرى عن تنفيذ خطواتهم النضالية لليوم والمتمثلة بارتدائهم ملابس إدارة السجون (الشاباص)”.

ولفت النادي في بيانٍ له، أنّ “هذه الخطوة تعني أنّ كل أسير على استعداد للمواجهة الجماعية والمباشرة مع السّجان،

وتأتي هذه الخطوة كجزء من برنامجهم النضاليّ المستمر منذ 25 يوماً والذي أقرّته لجنة الطوارئ الوطنية العليا والمنبثقة عن

كافة الفصائل، لصد الهجمة الممنهجة التي تنفذها إدارة السجون والتي تحاول مجدداً سلب الأسرى مُنجزاتهم، وفرض مزيد من الإجراءات التنكيلية بحقّهم”.

اقرأ أيضاً: نادي الأسير: الأسرى يقررون خوض إضراب عن الطعام ليوم واحد

وتابع: “كذلك تواصل إدارة سجن “ريمون” عزل مجموعة من الأسرى، بعد مواجهات شهدها السّجن جرّاء عملية قمع واسعة

نفّذتها قوات القمع في 27 شباط/ فبراير المنصرم، كما وتتعمّد الإدارة مؤخراً تفعيل أجهزة التشويش، حيث شكّلت هذه القضية في السنوات القليلة الماضية سبباً لخوض الأسرى أكثر من معركة”.

أما على صعيد الأوضاع في سجن “عوفر”، فأوضح النادي أنّ “حالة من التوتر تخيّم على السّجن بعد عملية اقتحام نفّذتها

قوات القمع بالأمس بحقّ الأسرى في قسم 22، وهو أكبر الأقسام في السّجن ويقبع فيه نحو 160 أسيراً، ووفقاً للمعلومات

المتوفرة فإنّ جميع الأقسام منذ الأمس حتّى اليوم مغلقة بالكامل، وهناك معلومات أولية عن نقل مجموعة من الأسرى إلى الزنازين”.

وأكَّد النادي مجدداً أنّ “كافة المعطيات الراهنّة لا سيما فيما يتعلّق بتصعيد عمليات القمع في السجون، تبيّن أنّ إدارة سجون

الاحتلال ماضية في تعنتها ورفضها الاستجابة لمطالب الأسرى، الأمر الذي يعني أن معركة الأسرى مستمرة والتي قد تصل

إلى قرار المواجهة المفتوحة بالإضراب عن الطعام”.

هذا وقد يواصل نحو 500 معتقل”إداري” مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الصهيوني، لليوم الـ61 على التوالي، في إطار مواجهتهم

لسياسة الاعتقال الإداري، وذلك تحت شعار “قرارنا حرية”.

اقرأ أيضاً: 61 يوماً على مقاطعة المعتقلين الإداريين لمحاكم الاحتلال

وكان المعتقلون الإداريون قد اتخذوا مطلع شهر كانون الثاني الماضي، موقفاً جماعياً يتمثّل بإعلان

المقاطعة الشاملة والنهائية لكل إجراءات القضاء المتعلّقة بالاعتقال الإداري (مراجعة قضائية، استئناف، عليا)، فيما

أكَّدت الحركة الأسيرة دعمها وتأييدها الكامل لقرار المعتقلين الإداريين بالمقاطعة الشاملة للمحاكم العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى