الأخبار

جيش الاحتلال يهدم منزل الأسير محمد كبها في جنين

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني برفقة جرافات عسكرية، ظهر اليوم الأربعاء، بلدة طورة غرب جنين لهدم منزل الأسير محمد كبها، الذي يتهمه الاحتلال بقتل إحدى مستوطنيه.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بعشرات الآليات العسكرية وجرافتين، في حين أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، اليوم، أن قوات الاحتلال تقوم بهدم منزل الأسير كبها في بلدة طورة، بزعم قيامه بقتل المستوطنة إستر هورغان.

يشار إلى أن ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا صادقت، على هدم منزل الأسير محمد كبها الذي زعم الاحتلال في وقتٍ سابق أنّه نفّذ عملية أدت إلى مقتل مستوطنة قبل أسابيع قرب جنين بالضفة المحتلة.

وادعى الاحتلال أنّ الأسير كبها “قتل في 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي مستوطِنة من سكان مستوطنة “تل منشيه، عُثر على جثتها في غابة أم الريحان”.

وانطلقت في وقتٍ سابق حملة “أوقفوا العقوبات الجماعية” في الضفة الغربية المحتلة، وذلك لفضح انتهاكات الاحتلال والضغط لوقف سياسة العقاب الجماعي ككل، ومنها قرارات هدم المنازل، سيّما للمناضلين من أبناء الشعب الفلسطيني.

وكان الاحتلال قد هدم أكثر من 26 منزلًا خلال عامي 2018 و2019، استنادًا لقوانين الطوارئ التي سنها الانتداب البريطاني عام 1945، وهي ملغاه منذ انتهائه عام 1948.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى