فلسطين

جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت شقيقين من بلدة ميثلون  وشابا من بلدة قباطية وداهمت منزل أسير

محرر في قرية مركة جنوب جنين، حيث اعتقلت الشقيقين ليث ورائد فائد نعيرات، وذلك عقب مداهمة منزلهما والعبث

بمحتوياته، فيما اعتقلت وحدة من شرطة الاحتلال الشاب محمود السحو زكارنة من بلدة قباطية أثناء تواجده في

الداخل المحتل عام 1948.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية مركة وداهمت منزل الأسير المحرر سمير موسى واستجوبته، وكثفت من تواجدها

العسكري في محيط قرى وبلدات جنوب جنين.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فوريك شرق نابلس وداهمت أحد المنازل وفتشتها، حيث اعتقلت

الأسيرة المحررة لينا صدقي أبو غلمي منها.

ويُشار إلى أنّ مؤسّسات الأسرى الفلسطينيّة أفادت في تقريرها الشهري، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت

خلال شهر أيار/ مايو 2022، (690) فلسطينيًا/ة من الأرض الفلسطينية المحتلّة، من بينهم (76) طفلاً، و(19) من النساء،

وهي ثاني أعلى نسبة في حالات الاعتقال منذ مطلع العام الجاري، وذلك بعد أن سجل شهر نيسان/ أبريل الماضي

(1228) حالة اعتقال، وشكلت حالات الاعتقال في القدس النسبة الأعلى كما في كل شهر، تليها الخليل، وجنين، وبيت لحم.

وبحسب التقرير، فقد شهد شهر أيار/ مايو 2022، كامتداد لما شهده شهر نيسان/ أبريل 2022، كثافة عالية في الانتهاكات والجرائم التي نفّذها الاحتلال، بما فيها، الإعدامات الميدانية، وهدم المنازل، وسياسة العقاب الجماعي، وتنفيذ مزيد من عمليات الاعتقال المنظمة، والتي رافقها انتهاكات جسيمة بحق المعتقلين وعائلاتهم، ووصلت سلطات الاحتلال انتهاكاتها وعمليات الانتقام بعد نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف، عدا عن تسجيل إصابات متفاوتة منها بليغة بين صفوف المعتقلين برصاص جيش الاحتلال.

اقرأ المزيد: طاقم الدفاع عن الأسير مناصرة يندد بقرار لجنة “إسرائيلية” صنّفت ملفه كـ”إرهابي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى