الأخبار

جيش الاحتلال يدعي إحباط هجوم ضد قواته في محيط المسجد الأقصى

كشفت سلطات الاحتلال اليوم الاثنين، النقاب عن اعتقال ثلاثة فلسطينيين من مدينة أم الفحم، خططوا لتنفيذ هجوم بإطلاق النار على قوات الاحتلال المنتشرة في محيط المسجد الأقصى.
وقالت القناة السابعة التابعة لإعلام الاحتلال “إنَّ جهاز الأمن العام “شاباك” اعتقل الفلسطينيين الثلاثة خلال شهري كانون ثاني الماضي وشهر شباط الحالي”.
وادعت أنَّ المعتقلن الثلاثة هم: محمد مسعود محمد جبارين (20 عاما) وعماد لطفي محمد جبارين (20 عاما) وقاصر لم يذكر اسمه.
وبحسب التقرير الإعلامي العبري، فإنَّ نتائج التحقيق الذي أجراه جهاز “شاباك” مع المعتقلين، كشف أنَّ محمد جبارين وعماد جبارين والقاصر، خططوا لتنفيذ هجوم بالرصاص على قوات الاحتلال في منطقة المسجد الأقصى، على غرار الهجوم الذي نفذه ثلاثة فلسطينيين من عائلة واحدة، ينحدرون من “أم الفحم” في  17 تموز الماضي، والذي اسفر عن مقتل جنديين صهيونيين، واستشهاد منفذي الهجوم الثلاثة.

وأشارت إلى أنَّه تم منع الهجوم بناءً على معلومات استخبارية دقيقة، حيث تم اعتقالهم قبل أن يتمكنوا من الحصول على الأسلحة وتحقيق نواياهم. مدعية  أنَّ المعتقلين فكّروا بهجمات تستهدف كنساً يهودية.

وقدمت  نيابة الاحتلال اليوم الاثنين،  إلى المحكمة المركزية الصهيونية في مدينة حيفا، لائحة اتهام ضد المعتقلين الثلاثة، ونسبت لهما تهم “التحريض على الإرهاب، والتواصل لمساعدة عدو خلال الحرب والتواصل مع عميل أجنبي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى