الأخبارالأخبار البارزةشؤون العدو

جيش الاحتلال يجري تدريبات عسكرية مكثفة شرق بيت لحم

تسبب بحالة من الهلع للأهالي

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء أمس الأحد، منطقة خلايل اللوز شرق بيت لحم بالضفة المحتلة، وأجرت تدريبات عسكرية مكثفة بين منازل المواطنين الفلسطينيين.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات كبيرة اقتحمت اسكان خلايل اللوز وسط إجراءات أمنية مشددة، تخلله تحليق طائرات عمودية وإنزال جنود، وانتشروا بين أحياء الاسكان وداخل المنازل غير المأهولة.

كما أثار جنود الاحتلال حالة من الهلع والخوف بين السكان في المنطقة، إضافة إلى منع عدد منهم من الوصول إلى منازلهم.

وتنفّذ قوات الاحتلال تدريبات عسكرية عديدة على مدار العام في مناطق شرق بيت لحم ومناطق الأغوار، ما يؤدي لطرد العائلات وحدوث أضرار وخسائر كبيرة في الأراضي والمحاصيل الزراعية.

ويُجبر الاحتلال العائلات الفلسطينيّة على إخلاء مساكنها خلال فترة التدريبات، ما يضطّرها للبقاء في العراء؛ لعدم وجود أماكن أخرى تبيت فيها، وتلجأ بعض العائلات لنقل أطفالها إلى منازل أقارب لهم للوقاية من أجواء الطقس الباردة أو الحارة.

ويتذرّع جيش العدو بالتدريبات العسكرية لتشريد الأهالي، في حين يرى مراقبون أنّها سياسة ممنهجة تهدف للتنغيص على السكّان والتنكيل بهم لدفعهم لترك أراضيهم، ما يُسهّل ضمّها للمشاريع الاستيطانيّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى