الأخبارالأخبار البارزةالعالم العربي

“جيروزاليم بوست”: السعودية وإيران تراقبان ما يجري في “مأرب” عن كثب

السعودية تواجه مروحة إقليمية من التهديدات

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الصهيونية، إنّ المعركة المحوريّة في مأرب اليمنية تقترب من نقطة مفصليّة محتملة، مشيرةً إلى أن السعودية وإيران تراقبان المعركة عن كثب.

ولفتت الصحيفة إلى أن السعودية تدخلت في اليمن لإيقاف حركة “أنصار الله” اليمنية من السيطرة على مدن رئيسية، مضيفةً أنه منذ تلك اللحظة غرقت السعودية في وحل اليمن في محاولة منها لدعم القوات الحكومية التي تتعرض للضغط. بحسب ما نقل موقع الميادين نت عن الصحيفة

وأضافت: “الإمارات، التي كانت في وقت ما تلعب دوراً بجانب الرياض، تبدو الآن وكأنها أخدت درباً مختلفاً في اليمن”، معتبرةً أن الرياض تخاطر بأن ترى حلفاءها في اليمن يخسرون معركة رئيسية على أبوابها في مأرب.

وأشارت الصحيفة الصهيونية إلى أن مأرب تقع على بعد عدة مئات من الكيلومترات من الحدود السعودية، لافتةً إلى أن السعودية ستتلقى هزيمة في حال سيطرة الحوثيين عليها.

ونوهت إلى أن “أنصار الله” يعتبرون أن معركتهم ضدّ السعودية هي جزء من حربهم الشاملة على الكيان الصهيوني والولايات المتحدة، وأن مأرب مجرد حجر أساس”، مشيرةً إلى التطورات في لبنان، حيث أكدت في هذا السياق على أن الرياض تريد تقليص تواجد حزب الله.

وبحسب الصحيفة: فإن “الرياض تواجه مروحة إقليمية من التهديدات تمتد على مسافة آلاف الكيلومترات من اليمن عبر خليج عمان إلى الكويت ، وعبر العراق والبوكمال باتجاه سوريا إلى لبنان”. وقالت إن “إسرائيل” أيضاً ترى في “قوس التهديدات هذا مصدر قلق جدّي”.

ومنذ بداية الحرب على اليمن، نُشرت مئات التقارير في الصحافة “الإسرائيلية” ومراكز الدراسات العاملة في مؤسساته حول التهديدات القادمة من اليمن، ولا سيّما مع انقلاب المشهد الميداني في ضوء الإنجازات والمعادلات التي قلبها الجيش اليمني و”أنصار الله” لمصلحتهم في السنوات الأخيرة، ومديات الصواريخ والمسيّرات اليمنية التي أصابت مواقع حساسة بدقّة على بعد مئات الكيلومترات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى