الأخبارالأخبار البارزة

جو بايدن: روسيا وحدها هي المسؤولة عن الموت والدمار في أوكرانيا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، صباح اليوم الخميس، إنّ “دعوات العالم مع الأوكرانيين”، وذلك تزامناً مع إعلان الرئيس الروسي بدء عملية عسكرية في أوكرانيا.

وقال بايدن: “أراقب الوضع من البيت الأبيض، وسأتحدث إلى نظرائي في مجموعة السبع اليوم الخميس”، مشيراً إلى أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “اختار حرباً مع سبق الإصرار، وستؤدي إلى خسائر فادحة في الأرواح ومعاناة بشرية”.

وتابع: “روسيا وحدها هي المسؤولة عن الموت والدمار الذي سيحدثه هذا الهجوم. العالم سيحاسب روسيا”.

وقال الرئيس الأميركي إنّ قادة مجموعة السبع وحلفاء أميركا سيفرضون عقوبات قاسية على روسيا، مضيفاً أنّ بلاده ستواصل تقديم المساعدة لأوكرانيا.

وتحدث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن مع الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ لإدانة “هجوم روسيا المتعمّد والأحادي وغير المبرر” على أوكرانيا، ومناقشة الرد المنسق للحلف، وفق بيان الخارجية.

وبحسب بيان وزارة الخارجية، ناقش الأطراف المزيد من الخطوات لضمان أمن الحلفاء، وخصوصاً على الجناح الشرقي لحلف “الناتو”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء عملية عسكرية في دونباس، لافتاً إلى أنّ “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفرّ منها”.

وأمس الأربعاء، طلب قادة جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، دينيس بوشيلين وليونيد باشنيك، من الرئيس الروسي المساعدة في صد عدوان من القوات المسلحة الأوكرانية، لتجنّب وقوع خسائر في صفوف المدنيين ومنع وقوع كارثة إنسانية في دونباس.

وقد تصاعد الوضع في دونباس في الأيام الأخيرة، وأبلغت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان عن تعرضهما للقصف الكثيف من قبل قوات الأمن الأوكرانية، وأعلنت قيادات الجمهوريتين إجلاء مؤقتاً للمواطنين إلى روستوف الروسية.

ووقع الرئيس فلاديمير بوتين، يوم الإثنين الماضي، مرسومي الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، إضافة إلى اتفاقيتي الصداقة والتعاون مع رئيسي الجمهوريتين، كما وافق على إرسال قوات “حفظ سلام” إليهما إذا دعت الضرورة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى