العالم العربي

جولة خامسة من مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وكيان العدو..

انطلقت يوم الثلاثاء، الجولة الخامسة لمفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة بين لبنان ودولة الاحتلال الصهيوني برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية إن “مفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة انطلقت عند الساعة العاشرة من صباح اليوم في منطقة رأس الناقورة (جنوبي لبنان) في جولتها الخامسة بين لبنان وإسرائيل، برعاية الأمم المتحدة، وبوساطة أمريكية”.

وأضافت أن المفاوضات تأتي “للبحث في ترسيم الحدود البحرية؛ حيث يؤكد لبنان حقه في كامل ثروته البحرية”.

ولم تقدم الوكالة اللبنانية أي تفاصيل أخرى بشأن مدة الجولة وهوية وفدي البلدين.

فيما أفاد مكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، في بيان سابق، أن “محادثات ترسيم الحدود البحرية مع لبنان ستستأنف الثلاثاء في قاعدة يونيفيل (قوات متعددة الجنسيات) في رأس الناقورة بحضور الوسيط الأمريكي جون دروشر”.

ويخوض لبنان نزاعا مع دولة الاحتلال على منطقة في البحر المتوسط، تبلغ نحو 860 كم مربع، تعرف بالمنطقة رقم 9 الغنية بالنفط والغاز، حيث أعلنت بيروت في يناير/كانون الثاني 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب فيها.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين الطرفين لترسيم الحدود البحرية برعاية أممية وأمريكية، لكن بعد انعقاد 4 جلسات أعلن عن إرجاء الجولة الخامسة التي كانت مقررة في 2 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلى أجل غير مسمى.

وخلال المفاوضات، زاد لبنان مطلبه بخط يمتد إلى الجنوب أكثر، مما زاد المنطقة المتنازع عليها من حوالي 860 كيلومترا مربعا إلى 2300 كيلومتر مربع، وهو ما ترفضه دولة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى