فلسطين

جنين: عملية دهس على أحد مداخل بلدة السلية الحارثية

أصيب 2 من قوات حرس الحدود الصهيونية، مساء أمس الاثنين، بعملية دهس على أحد مداخل بلدة السلية

الحارثية غرب جنين.

وأفادت وسائل إعلام العدو، بأنه “وخلال نشاط للجيش نفذت عملية دهس في سيلة الحارثية اسفرت عن

إصابة جنديين وصفت جراحهما بالطفيفة، واعتقال السائق”.

اقرأ أيضاً: استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال بعد تنفيذه عملية طعن في القدس

كما وقالت شرطة حرس الحدود، “اشتباه بمحاولة دهس، اعتقلت القوات قبل قليل فلسطيني أسرع بسيارته

نحوهم خلال نشاط مشترك مع الجيش في سيلة الحارثية، رصدت السيارة قادمة نحوهم بسرعة ثم اصطدمت

بمركبة مصفحة للقوات ما أدى لإصابة 2 من جنود حرس الحدود – تم تحويله للتحقيق”.

ويأتي ذلك عقب، اقتحام قوات وجرافات الاحتلال، بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، وداهمت منازل الأسرى

محمد يوسف جرادات، والشقيقين غيث وعمر أحمد ياسين جردات.

وأكدت إذاعة جيش الاحتلال، أن وحدات الهندسة الصهيونية تستعد لهدم منازل الأسيرين محمود وغيث جرادات

في سيلة الحارثية غرب جنين.

وبحسب “والا” العبري، قام مسلحون فلسطينيون بفتح النار على مركبات مصفحة للجيش اقتحمت بلدة سيلة الحارثية غربي جنين، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

ونقل الموقع،عن مسؤول عسكري قوله: إن مواجهات صعبة حدثت من قبل الفلسطينيين في المنطقة، تخللها إلقاء زجاجات حارقة ونصب حواجز بالحجارة، وفق ما جاء.

وفي سياق متصل، استشهد الشاب الفلسطيني عبد الرحمن جمال قاسم في منطقة سوق القطانين قرب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية طعن.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، مشيرة إلى أن الاحتلال زعم أنه كان ينفذ عملية طعن أسفرت عن إصابة شرطيين إسرائيليين.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الشاب الفلسطيني عبد الرحمن جمال قاسم، من مخيم الجلزون، ما أسفر عن استشهاد الشاب وإصابة جنديين إسرائيليين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى