الهيئة القيادية

جمعية الصداقة تشارك في معرض الكتاب الأول بمجمع السيدة رقية

قام وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية برئاسة الدكتور محمد البحيصي رئيس الجمعية بزيارة المعرض الكتاب الأول الذي يقيمه مجمع السيدة رقية عليها السلام فرع جامعة بلاد الشام تحت عنوان ” الكتاب خير جليس”.
بداية التقى الدكتور البحيصي بالدكتور نبيل حلباوي ممثل فرع المجمع وعضو مجلس أمناء جامعة بلاد الشام للعلوم الشرعية و نائب رئيس الهيئة العلمائية لاتباع أهل البيت في سورية وإمام في مقام السيدة رقية عليها السلام، وجرى الحديث عن أهمية العلم ورعاية الشباب و إرشادهم من خلال تعاليم القرآن الكريم الذي دعا الأمة أن تقرأ وأن تكتب لأن قيمة الإنسان بمقدار ما يفهم ويطلع..
وأثناء الجولة التي قام بها الوفد في المجمع العلمي وفي المكتبة و في المعرض ، تحدث الدكتور محمد البحيصي عن أهمية مشاركة الجمعية في هذا المحفل الكريم باعتبار الجمعية تولي أهمية للعلم والثقافة كونها كانت السلاح الأمضى الذي كان بيد الأمة في يوم من الأيام وبالتالي هذا الطريق اختطه الله سبحانه وتعالى لرسله وأنبياءه ، أي طريق العلم والمعرفة حتى أن رسول الله لم يطلب الزيادة إلا في العلم وهذه هي دعوة لنا لأن مقدار مايمتلئ الإنسان بالعلم والمعرفة بمقدار ماينطلق للفعل الإيجابي .
وأضاف الدكتور أن جمعية الصداقة وبدعوة كريمة من المجمع قامت بمشاركة متواضعة بمجموعة من الدراسات والمطبوعات التي تبرز الدور الاجتماعي والخدمي والتثقيفي الذي تقوم به الجمعية، شاكرا المجمع على إتاحة الفرص للجمعية المساهمة في هذا المعرض الكريم ..
أما الدكتور نبيل حلباوي فقد أكد أن الأمة لن تعود كما كانت إلا بالعودة للمعرفة والعلم والكتاب مضيفا أن هناك آفة بدأت تفتك بنا وهي التوجه للأجهزة الجديدة التي تعلم الإنسان الكسل ، وكان الحق أن نجعل الإنسان يبحث وينقب ويقوم بمغامرة ليصل إلى العلومات، قائلاً: “أردنا أن نعيد هذه العلاقة بين الطالب في جامعتنا وبين الكتاب وأن ينفتح على عالم المعرفة في أفقه الواسع”..
هذا وقد شاركت الجمعية بالمعرض من خلال الدراسات والدوريات التي تقوم بإصدارها حول مختلف الأبحاث الفلسطينية والدينية والعلمية والتاريخية والشبابية بالإضافة لأعداد دورية طريق القدس الشهرية ، ومجموعة من الصور عن الأنشطة المتنوعة التي تقوم بها مختلف هيئات الجمعية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى