الهيئة القياديةدعوات وأنشطة

جمعية الصداقة تشارك بتقديم واجب العزاء بالشـ ـهيد فخري زادة في مقر السفارة بدمشق.

قام وفد من قادة فصــ ـائل المـــ ـقاومة الفلســ ـطينية بتقديم التهنئة باستشـ ـهاد العالم فخري زاده وأحر التعازي للقيادة الإيرانية ولعائلة الشهيد بفقدانه ، بمشاركة الدكتور محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية ، وذلك في مقر سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية بدمشق صباح اليوم 30/11/2020، وقرؤوا الفاتحة على روحه وعلى أرواح شــ ـهداء المــ ـقاومة .
أدان قادة الفصائل العمل الإرهابــ ـي باغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده، واعتبروه جزء من مخطط أمريكي – صهيوني إجرامي يستهدف القيادات والعلماء والكوادر الفاعلة في محور المـــ ـقاومة.
مؤكدين أن هذه العملية لن تنال من إرادة الشعب والجيش والقيادة الإيرانية الحكيمة والشجاعة، وكل قوى محور الــ ـمقاومة في المنطقة.
ومن جانبه أكد سعادة السفير جواد تركآبادي على الاستمرار في ذات الطريق والمنهج الذي التزمته الجمهورية الاسلامية الايرانية في المطالبة بحقوق الأمة ونصرة المستضعفين.
مستبشرا بالنصر الإلهي القادم لكل محور المقاومة، معتبرا أن شـــ ـهادة العالم محسن فخري زادة هي ذخيــ ـرة على طريق الانتــ ـصار.
منوها إلى مضاعفة أعداد الطلبة في الجامعات الايرانية ذات تخصص الطاقة النــ ـووية، إيماناً منهم بأهمية هذا الاختصاص في رفع وتطوير المقاومة والحفاظ على الحقوق.
مشيرا إلى وحدة المصير بين الشعبين الإيراني والفلسطيني فالكيان الصهيوني الذي يستهدف علماء ايران هو من يستهدف الشعب الفلسطيني المقاوم.
مشددا على سعي العدو بمنع تطوير الشعوب لنفسها في التقدم العلمي وبناء طاقاتها الذاتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى