هيئات الجمعيةهيئة العمل الثقافي والسياسي

جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية تشارك بالندوة الفكرية في السفارة اليمنية بدمشق

ضمن الندوة الفكرية التي أقامها المنتدى الفكري والـسـيـاسـي في سفارة الجمهورية اليمنية بدمشق، والتي ألقاها
د. خلف المفتاح – مدير مؤسسة القدس الدولية (سورية)، وحملت عنوان (حزب الـلـه وانـتـصارات الـمـقاومة أربعون ربيعاً)،
وذلك بمنزل سعادة السفير عبدالله علي صبري مساء الأربعاء 27 تموز، تحدث د. محمد البحيصي – رئيس جمعية الصداقة
الفلسطينية الإيرانية في مداخلة له عن صدق وأمانة وإخلاص الـحـ.ـزب لفكرة الـمقـاومة، وهي الفكرة التي من خلال
ممارستها استمد الـحـزب شـرعـيته حيث يرى الـحزب أن لا شـرعـة لأية حركـة أو حزب يـنـكـل عن مـقاومة الـمـشــروع الـصـهـيـونـي الذي تمثّل “إســرائـيـل” حلقته المركزية.
وأضاف أن الـحزب استطاع أن يقدّم نموذجاً متميزاً عن سائر الـحركـات والأحـزاب في المنطقة، وذلك من خلال تجربته من
خارج السلطة ومن داخلها، فالسلطة بالنسبة له ليست غاية وإنما هي وسيلة وأداة لتكريس الـمـ.ـقـ.ـاومة والسلم الأهلي،
كما قدّم الـحـزب نموذجاً لـلـتـحـالـفـات المبدئية على قاعدة الـمقاومـة وتبني الـقـضـيـة الفلســطينية دون أن يـخـل ولا مرّة
بهذه المعادلة بعنوان المصلحة وغيرها كما يفعل البعض.
وأردف د. البحيصي أن الـحـ.ـزب حقق نجاحاً في تعميم فكرة الـمـقاومة بالمنطقة دون أن يكون له امتدادات عضوية، وهذا
ما لم تستطع القوى ذات الامتدادات والارتباطات العضوية فعله، كما أن الـحزب لم يدخل في جدليات وحوارات الأولويات التي استغرقت الآخرين، حيث أنه ومن اللحظة الأولى حدّد أولويته وكانت هي الـمقاومة ولا تزال.
وتابع حديثه بأن في العام 2006 أُريد استولاد شـرق أوسـط جظة الأولى حدّد أولويته وكانت هي الـمـ.ـقـ.ـاومـ.ـة ولا تزال.
ديد فكانت حـ.ـرب تموز التي خـاضـهـا الـحزب بكل بطولة ومسؤولية، واستطاع إسـقـاط هذا الـمـشـروع فكان الـحـ.ـزب بحق بمثابة المعادل الموضوعي لمنع تمرير هذا الـمـشـروع.
هذا وشرح رئيس الجمعية عن الاسـتـراتـيـجـيـة “الإســرائـيـلـيـة” التي ترتكز على قدمين:
الأولى: الاحتفاظ بالأرض، والثانية: قـوّة الـرّدع.
وقد استطاع الـحـزب قـطـع هاتين القدمين في عامي 2000 و2006، وهكذا هي “إســرائـيـل” اليوم تحبو.. بل تزحف على بطنها في مـواجـهـة الـمقـاومة.
وختاماً أضاف أن ما ذكره عن حـزب الـلـه ينطبق على سورية التي مثلت عـمـق الـمقـاومة وجـدارهـا الـصـلـب، وينطبق على الجمهورية الإسلامية راعـيـة مـحـور الـمـقاومـة.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى