هيئات الجمعية

جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية تقيم ندوة ثقافية فنية بعنوان “الأرض في الإرث الثقافي”

بمناسبة الذكرى ال46 ليوم الأرض الفلسطيني أقامت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية بالتعاون مع المركز الثقافي العربي في كفرسوسة ندوة ثقافية فنية بعنوان “الأرض في الإرث الثقافي”
حاضر فيها د. محمد البحيصي – رئيس  الجمعية وأدارتها الأستاذة إيلزا قاسه –رئيسة المركز، وذلك مساء الأربعاء 30 آذار الجاري.
أكد د. البحيصي على أن القضية الجوهرية في صراعنا مع العدو بعد المسألة العقائدية هي الأرض، لأن الفكرة تحتاج
إلى حيز جغرافي تمارس عليه، فكانت بلادنا هي مقصد الفكر الغربي الاستعماري الاستكباري على مر العصور بينما
كانت تجلياتها الكبرى خلال القرن الأخير على أرض فلسطين.
كما اعتبر رئيس الجمعية أن ما قام به الفلسطينيون خلال الأسبوع الأخير في النقب والخضيرة وبني براك، يشكل خطراً
على العدو أكثر من الصواريخ، إذ أ الاشتباك من نقطة الصفر هو أكثر ما يوجع الإسرائيلي، مشيراً إلى أن تلك العمليات
ترتبط ارتباطاً وثيقاً بيوم الأرض.
هذا وتضمنت الندوة عروضاً فنية لفرقة “زغاريد الرجوع” ومسرحية قدمتها فرقة “سيرين” بإشراف الفنان ديب
لافي، وقصائد شعرية ألقاها الشاعر ابراهيم لافي، إضافة إلى وصلة شعرية للشاعرة جوري العلي، فيما اختتمت
بتكريم الجمعية لرئيسة المركز الثقافي وعدد من الإخوة المساهمين بنجاح هذه الندوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى