الهيئة القياديةهيئات الجمعية

جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية تكرم المتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية وخريجي الجامعات في المخيمات الفلسطينية

أقامت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية حفلاً تكريمياً لمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية ولخريجي الجامعات في المخيمات الفلسطينية، وذلك ظهر السبت 9 تشرين الأول، بحضور رئيس الجمعية د. محمد البحيصي وأهالي الطلاب في مكتب الجمعية بمخيم السبينة بريف دمشق .

في البداية تعرَّف الحضور على الطلبة المتفوقين، ثم قدمت الأخت مي جود – عضو هيئة العمل الشبابي والطلابي نصائحَ عن إدارة الوقت، وبعدها تحدث مدير مدرسة عن تجربته في التعليم، وأسدى النصائح للطلاب.

 

تلا ذلك نشاط (لعبة حقائق) قدَّمه الأخ محمود موسى – مسؤول هيئة العمل الشبابي والطلابي، وأشرك فيه الحضور.
من جانبه ألقى د. البحيصي كلمة أكد فيها على أن معركتنا مع العدو هي معركة على وجودنا وحضارتنا، فإذا كنا خارج فلسطين ولا نستطيع الجهاد بأرواحنا؛ فجهادنا يكون بطلب العلم والنجاح، كما عبَّر عن سعادته بلقاء أهالي المتفوقين الذين قدَّموا لأبنائهم ما مكَّنهم من تحصيل التفوق، ثم خاطب الطلبة بقوله: “كل واحد منكم بمئة شخص؛ لأنه لا يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون”.في الختام كرَّمت الهيئةُ القيادية الطلابَ، ووزع رئيس الجمعية الشهادات، والتقطوا صوراً جماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى