الهيئة القياديةهيئات الجمعية

جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية برئاسة د. محمد البحيصي تزور حزبَ الاشتراكيين العرب

زار وفد جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية برئاسة د. محمد البحيصي حزبَ الاشتراكيين العرب، ظهر الأربعاء 11 أيار
الجاري،في مكتبهم بدمشق، وكان في استقبالهم الأستاذ جاد الله قدور – الأمين العام للحزب.
بدأت الجلسة بالتعريف عن الحاضرين من الجانبين، ثم قدَّم د. البحيصي لمحة تعريفية عن عمل الجمعية ونشاطاتها،
كما قدَّم أ. قدور لمحة عن تاريخ الحزب منذ تأسيسه ورؤيته وآلية عمله.
ثم تحدث رئيس الجمعية عن آخر التطورات على الساحتين العربية والفلسطينية، وذكر أقوالاً للرئيس الراحل حافظ الأسد
تُظهِر عمق فلسطين بالنسبة لسورية، كما تحدث عن تاريخ التقسيم في سايكس بيكو التي مهدت لاحتلال فلسطين،
وأضعفت الوطن العربي وضربت وحدة أراضيه.
هذا وأشار د. البحيصي إلى وعي الفلسطينيين في الداخل والخارج، ودعمهم الدائم لسورية كونها الجدار الأساسي في
المقاومة، وأكَّد على الأمل الكبير بمحور المقاومة الذي يشكل حالة خطر كبيرة على “إسرائيل”.
ثم تحدث الأمين العام فوضَّح رؤية الحزب المتبنية لقضية فلسطين المركزية والمحورية، وأكَّد على علاقاتهم الطيبة مع
الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ودعا لتثقيف الشباب ونشر الوعي بينهم في ظل التحديات الكبيرة التي تواجههم، مشيراً
إلى أن منطقتنا مستهدفة منذ مئات السنين.
هذا ونوَّه إلى إمكانية اتخاذ الأزمة الأوكرانية كبوابة لكشف الزيف الغربي، الذي ظهر عندما انحازوا لأوكرانيا وتناسوا فلسطين
التي تعاني من الاحتلال منذ عشرات السنين.
ثم أردف د. البحيصي وتطرق للمقال الذي كتبه إيهود باراك عن عقدة الثمانين، والذي أشار فيه إلى خوفهم من زوال “إسرائيل”.
وبدوره أ. قدور شدَّد على أن المحتل لن يستطيع إلغاء مركزية القضية الفلسطينية، وأن السوريين متمسكون بها منتظرين
يوم الفتح، وختم بقوله: “نحن شعب واحد لا نؤمن بالحدود”.
وفي ختام الزيارة قدَّم رئيس الجمعية للأمين العام عدداً من إصدارات الجمعية.
يُذكر أن وفد الجمعية ضمَّ: المهندس محمد مسعود – مسؤول هيئة الإعلام الإلكتروني، والأخ محمود موسى – مسؤول
هيئة العمل الشبابي والطلابي، والأخت آلاء طويسي – مسؤولة هيئة العلاقات العامة.
وحضر من جانب الحزب: رياض العبد الله – الأمين العام المساعد السابق، وأيمن عيران – أمين فرع دمشق، ومحمد الصياد –
نائب أمين فرع دمشق، وأعضاء اللجنة المركزية (محمد الشبلي، رزوق الغاوي)، وأعضاء المكتب السياسي (هيثم أبو طوق،
عدي قدور، شيرين منصور).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى