الأخبارالأخبار البارزة

جلسة لمجلس الأمن غداً لمناقشة تصنيف المؤسّسات الفلسطينيّة بـ”الإرهاب”

وملف الاستيطان

أعلن مندوب السلطة الفلسطينيّة الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، اليوم الأحد، أنّ “مجلس الأمن الدَّولي يعقد يوم غد الاثنين، جلسة تشاورية مغلقة، لمناقشة عديد القضايا وأبرزها الاستيطان والمنظمات الست التي اعتبرتها دولة الاحتلال إرهابية”.

وبيّن منصور في تصريحٍ له، أنَّ “حراكاً مستمرّاً على صعيد المنظمات الدَّولية لمطالبة مجلس الأمن والجمعية العامة بتحمُّلِ المسؤولية تجاه تنفيذ قراراتها، خاصة القرار 2334 الخاص بالاستيطان”، لافتاً إلى أنّ “اللجنة الرابعة في الجمعية العامة ستصوِّت على مشاريع القرارات المدرجة أمامها، من بينها قرار خاص بالاستيطان سيطرح للتصويت عليه يوم الثلاثاء القادم”.

وأشار منصور إلى أنّ “جريمة الاحتلال بحقِّ الطفل محمد دعدس هي والجرائم التي تقترفها دولة الاحتلال يتمُّ توثيقها والطلب رسميّاً من مجلس الأمن والجمعية العامة تحمُّل مسؤولياتها، والعمل بكلِّ الطرق الممكنة لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومحاكمتهم”.

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال صنّفت زورًا في 22 أكتوبر/ تشرين أول الماضي 6 مؤسّسات حقوقية فلسطينية كمنظماتٍ “إرهابية”، وهي: الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، والحق، واتحاد لجان العمل الزراعي، واتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ومركز بيسان للبحوث والإنماء، بزعم أنّها تتبع للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، فيما لاقى القرار إدانة فلسطينيّة وعربيّة ودوليّة واسعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى