العالم العربي

جلسة طارئة في البرلمان العراقي لبحث الاعتداءات التركية شمال العراق

يبحث مجلس النواب العراقي، اليوم السبت، في جلسة طارئة الاعتداءات التركية على شمالي العراق، فيما دعا الأمين

العام لحركة عصائب أهل الحق في العراق، قيس الخزعلي، البرلمان إلى إصدار قرارٍ يلزم الحكومة بإخراج القوات التركية

من العراق، معتبراً أنّ الاعتداءات التركية المستمرة تستدعي موقفاً موحّداً وحازماً.

وأعلن مجلس النواب العراقي، في وقت سابق، نيته عقد جلسة لبحث ما سماها “الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية”، بحضور وزيري الدفاع والخارجية، إلى جانب رئيس أركان الجيش.

كذلك، أكّدت وزارة الخارجية العراقية، أمس الجمعة، أن بغداد ستتحرك لطلب عقد جلسةٍ خاصةٍ في مجلس الأمن

لاستصدار قرار دولي بشأن قصف تركيا محافظة دهوك شمال البلاد.

واندلعت بوادر خلاف دبلوماسي بين العراق وتركيا، بعدما اتهمت بغداد أنقرة بشن هجوم صاروخي استهدف، الأربعاء،

مصيفاً سياحياً في محافظة دهوك شمالي العراق، وأدى إلى مقتل 9 أشخاص، بينهم أطفال، وجرح العشرات. ونفت أنقرة مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنّ حزب العمال الكردستاني يتحمّل مسؤولية القصف على دهوك.

وأعلن المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي أنّه “رفع شكوى إلى مجلس الأمن بشأن الاعتداءات التركية، إثر

استهداف المنتجع السياحي”، وأنّه في صدد اتخاذ “سلسلة إجراءات لإيقاف تكرار الاعتداءات التركية” في العراق.

ولاحقاً، استدعت الحكومة العراقية القائم بالأعمال العراقي في تركيا للاحتجاج على قصف المنتج السياحي في دهوك.

وشيّع العراقيون، الخميس، ضحايا القصف التركي، بعدما نُقلت الجثامين بطائرة عسكرية من دهوك إلى مطار إربيل، قبل

أن تحط في مطار بغداد الدولي.

وفور إعلان نبأ القصف التركي، تظاهر العراقيون في مختلف المدن والمحافظات العراقية، تنديداً باستهداف مدنيين

بقصف صاروخي مباشر من قبل تركيا.

اقرأ المزيد: إيران: العدوان الصهيوني على سوريا انتهاك سافر لسيادتها ووحدة ترابها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى