الأخبار

جلسة استئناف أخيرة لقاتل الشهيد الشريف

تعقد المحكمة العسكرية الصهيونية في يافا اليوم، الأحد، مداولات أخيرة في استئناف الجندي القاتل، إليئور أزاريا، الذي أعدم الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل.

واستأنف محامي الجندي القاتل، بورام شيفطل، ضد إدانة أزاريا بالقتل غير العمد وضد الحكم عليه بالسجن 18 شهرا، بينما استأنفت النيابة العسكرية ضد العقوبة المخففة.

وفي جلسة المداولات السابقة، قال المدعي العسكري نداف فايسمان، إن “الحديث يدور عن إدانة خطيرة جداُ وقرار حكم لا يتلاءم مع حيز العقوبة.

وبالتأكيد أن عقوبة لمدة 18 شهراً لا تتلاءم مع خطورة الجرم ولذلك يجدر تشديد عقوبته”.

وطالب المدعي العسكري بفرض عقوبة السجن على الجندي القاتل لفترة تتراوح ما بين 3 – 5 سنوات.

وقالت تقارير إعلامية اليوم، إن شيفطل سيحاول تفنيد أقوال النيابة والأسبقيات التي قدمتها إلى المحكمة من أجل تشديد العقوبة، كما سيحاول خصوصاً إظهار أن جرائم ارتكبها عسكريون “إسرائيليون” في الماضي انتهت بتبرئتهم أو عدم محاكمتهم أبداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى