القدس

جرافات الاحتلال تهدم سور مقبرة الشهداء لتنفيذ مخطط “الحديقة التوراتية”.

هدمت جرافات بلدية الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، سور مقبرة “الشهداء” الجزء الشمالي لمقبرة اليوسفية في منطقة باب الأسباط في القدس، تمهيدا لتنفيذ مخطط “مسار الحديقة التوراتية” في المكان.

وأوضح مصطفى أبو زهرة رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة أفراد الشرطة، اقتحموا محيط مقبرة اليوسفية، وقاموا بأعمال تجريف وهدم للدرج المؤدي إليها والى الأقصى والقدس القديمة ، لافتا أنهم نفذوا هدم جزء منه والذي قاموا بهدمه أواخر الشهر الماضي، وتم حينها توقيفهم ومنعهم من اكمال الهدم.

وأضاف أبو زهرة أن الجرافة قامت بهدم السور الغربي لمقبرة الشهداء، تمهيدا لاقتحام أرض المقبرة وطمس وتحويلها الى مسار للحديقة “التوراتية”.

وتضم مقبرة الشهداء عدة قبور، منهم لشهداء عرب ارتقوا عام 1967 وقبور أخرى للموتى من أهالي المدينة، ومنذ عامين تحاول البلدية وسلطة الطبيعة القيام بأعمال حفر ووضع علامات داخل مقبرة الشهداء، وفي كل مرة يتم منعهم والتصدي لهم.

وأوضح أبو زهرة :” ان سلطات الاحتلال تحاول العمل داخل المقبرة وتحويلها لحديقة، وهذه أرض إسلامية، وهي المكان المتبقي لتوسيع مقابر المسلمين في القدس، والقدس بحاجة لأراض وتوسيع المقابر في المدينة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى